افضل الروايات
مرحبا بك زائرنا الكريم أتمنى أن تزورنا دائما

افضل الروايات

سيضم هذا الموقع روايات عن فرق الكي بوب
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
عن موقعنا
هذا الموقع سيحتوي روايات عن فرق الk-pop وما سيميزه هو أن القصص واقعية بطلتها أنا لقد أعطيت دور البطولة لأعضاء فرق أحبها و أضفت أشياء للقصص الواقعية لتناسب الشخصيات فأتمنى أن تعجبكم الروايات
عن رواياتنا
كما قلت من قبل الروايات سوف تحمل أحداث حقيقة ممزوجة بقليل من الخيال و بالطبع سوف تكون الشخصيات الرئيسية بكل رواية أعضاء فرق كيبوبية و دائما ما سيكنون هم cnblue و teen top و shinee بالإضافة إلى فرق أخرى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت

شاطر | 
 

 رواية سر مدرسة الk-pop البارت الأربعون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 124
تاريخ التسجيل : 14/12/2013
العمر : 17

مُساهمةموضوع: رواية سر مدرسة الk-pop البارت الأربعون    السبت مايو 31, 2014 6:21 pm

و في هذه الأثناء كان يونغهوا مستلقيا على سريره و هو يضع وجهه على الوسادة و يبكي بشدة بسبب أنه يعلم أن ذلك الوشم يميز عصابة أبيه
و في هذه الأثناء كانت يونا مع مينهو في صالة الألعاب الرياضية داخل المدرسة
يونا بقلق: مينهو أوبا هل مازلت حزينا ؟؟
مينهو يبتسم : لا تشغلي بالك بي أبدا ، و لكن أعتقد أنني سأتحسن قليلا ما إن يأخذ جونغهيون العقوبة على فعلته
يونا باستغراب : ولكن أنا حقا لا أستطيع أن أصدق أنه فعل مثل ذلك الأمر ، فحتى وإن كان يظهر عليه أنه إنسان صلب جدا إلا أنه شخص حنون و حساس و الدليل على ذلك هو كثرة بكائه ما إن يحدث شيء سيء لأصدقائه
فيتنهد مينهو بحزن فجأة تفتح كريستال باب الصالة و تصرخ بأعلى صوت و على ملامحها قلق شديد : مينهو أوبا !!!
و تسرع نحوه و تجلس قربهما
مينهو بقلق : ما الأمر؟؟ مابك ؟؟
كريستال و هي تلهث و تتعرق بشدة من التعب : لقد تم اختطاف جونغهيون أوبا
يونا و مينهو بصدمة : ماذا !!؟؟
كريستال : لم يكن جونغهيون من قتل جييا أوني بل كان مستهدفا أيضا من طرف قتلتها
مينهو بقلق : هل من أحد يعلم بهذا الأمر غيرك في المدرسة ؟؟
كريستال : لا ، لا أحد يعلم بالأمر غيري أنا و يونغهوا و أونيو و المدير و رجال الشرطة
مينهو بأسف : إسمعا لا يجب على أحد منا نشر هذا الخبر في المدرسة حتى نتجنب هروب باقي الطلاب
يونا : مارأيكم أن نذهب إلى مخفر الشرطة
مينهو يومىء برأسه : حسنا هيا بنا
و في هذه الأثناء في تلك الغرفة كان جونغهيون جالسا و قد سيطر عليه خوف شديد و يقول بنفسه : لقد فات الأوان و ضاع الأمل ، لن أستطيع إنقاذ نفسي هذه المرة ، لم أكن مستعدا لحصول أمر كهذا لكن هل هو صحيح أن يونغهوا أخي ؟؟ أعتقد بأن الأمر صحيح لكن هل سأسمح بموت أخي ، أنا لم أستطع في ذلك اليوم إنقاذه عندما أخبر الجميع عن حقيقة والده لذلك يجب علي أن أحاول إنقاذه ولو لآخر مرة في حياتي
فيرفع جونغهيون رأسه و قد تغلب على الخوف و ينظر حوله لعله يجد شيئا يستطيع مساعدته
فجأة يتذكر جونغهيون أنه كان يضع هاتفه في جيبه قبل أن تعتقله الشرطة فأدخل جونغهيون يده في جيبه الخلفي و المفاجأة كان الهاتف هناك فقد نسيت الشرطة تفتيش الجيب الخلفي له
فأخرج جونغهيون الهاتف و استطاع أن يتصل بأونيو باستعمال ذقنه بما أن يديه مقيدتان خلف ظهره
و في هذه الأوقات كان أونيو و المدير و المحقق لا يزالون في مكتب التحقيق فجأة رن هاتف أونيو
فالتفت إليه الجميع باستغراب فيخرج أونيو هاتفه و يقرأ إسم المتصل
فيجد إسم لي جونغهيون فيصدم أونيو و ينظر للمحقق و المدير و يقول باستغراب : إنه جونغهيون
فيصدمان كلاهما و ينظران إلى بعضهما
المحقق : هيا رد عليه !!
فيرد أونيو على الهاتف و يقول بصوت متلهف : جونغهيون هل هذا أنت
جونغهيون في الطرف الآخر : نعم هذا أنا
أونيو بفرح : حمدا لله على سلامتك
جونغهيون : أونيو أرجوك أخبرني هل يونغهوا بقربك ؟؟
أونيو باستغراب : لا إنه في المدرسة الآن لكن لماذا ؟؟ و أين أنت ؟
جونغهيون : أرجوك لدي طلب ، إبحث عن يونغهوا الآن و حاولا أن تبقيا قرب رجال الشرطة
أونيو باستغراب : لماذا ؟
جونغهيون : سيتم خطف يونغهوا أيضا
أونيو بصدمة : ماذا ؟؟ يونغهوا أيضا ، ولكن أين أنت ؟؟
جونغهيون : لا يهم أين الآن ، فقط افعل ما قلته لك
أونيو يصرخ بقلق : فقط أخبرني أين أنت ؟؟
جونغهيون بلطف : صدقني حقا فلن ينفعك مكاني الآن ، فإنها نهايتي هذه المرة سأقتل لا محالة
فيصدم الجميع أونيو يصرخ بشدة و هو يبكي : أنت لن تموت أبدا ، فقط أخبرني عن مكانك و لا تقل أي كلمة بعدها
جونغهيون بحزن : أونيو أرجوك......
أونيو يقاطع جونغهيون و هو يبكي بشدة : أخبرني فحسب أين مكانك
جونغهيون : حسنا من خلال رؤيتي للمكان حولي أعتقد أنني في غرفة و سط مصنع ما يوجد على ساحل البحر بسبب صوت أمواج البحر
أونيو : هل تلاحظ شيئا آخر
فجأة ينقطع الإتصال
أونيو بصدمة : جونغهيون هل تسمعني ؟؟ أجب أرجوك
فينظر أونيو للمدير و المحقق و عيناه مليئتان بالدموع : لقد انقطع الإتصال
فيجلس المدير قرب أونيو و يعانقه و يقول بلطف : أرجوك لا تقلق يا بني فقد سمعنا الوصف الذي أعطاه جونغهيون للمكان و سوف نبحث في كل المصانع الساحلية ، أما الآن فدعنا نحاول الإتصال بيونغهوا
أما بالنسبة لسبب انقطاع الإتصال فقد اكتشف رجلان من العصابة أن جونغهيون كان يتصل
فحطم أحدهما الهاتف برجليه أمام جونغهيون
و تقدم أحدهما الآخر نحو جونغهيون و انهال عليه بالضرب حتى فقد وعيه وسقط على الأرض مغميا عليه
أحد الرجلين : ألا يجب علينا عدم ضربه ، لكي لا نكون سبب في موته
الرجل الآخر : لا تقلق فهذا الكائن العجيب صلب لا يستسلم ، و قتله كذلك لا يتم بسهولة ، ألم يسبق لك أن رأيت إنسانا صغير العمر لا يأكل أو يشرب لمدة يومان و يبقى في صحة جيدة
الرجل الآخر : حسنا معك حق
فيذهبان كلاهما و يتركان جونغهيون على الأرض فاقدا للوعي
و في هذه الأثناء في مخفر الشرطة بعد هدوء أونيو حاول الإتصال بيونغهوا و الجميع كان يحدق إليه
فينزل أونيو هاتفه و يقول : إنه لا يرد ، سأحاول الإتصال بمينهو
المدير : حسنا جرب الإتصال به
فيتصل أونيو به
مينهو : مرحبا هل هذا أنت أونيو ؟؟
أونيو : نعم هذا أنا ، هل أنت في المدرسة ؟؟
مينهو : نعم أنا على و شك الخروج من البوابة لكي آتي إلى مخفر الشرطة بعدما سمعت ماحدث
أونيو : لا تخرج من المدرسة
مينهو باستغراب : لماذا ؟؟
أونيو : بما أنك تعرف ماحدث فمن السهل أن أشرح لك ، اسمع إذهب للبحث عن يونغهوا في المدرسة فسيتم اختطافه أيضا
مينهو : ماذا !!؟؟
أونيو : أسرع بسرعة فنحن قادمون الآن إلى المدرسة
فيقفل أونيو الخط و ينظر إلى المدير و المحقق و يوميء برأسه لهما
فينهضون جميعا و يتجهون إلى المدرسة لإنقاذ يونغهوا
أما مينهو فيسرع بسرعة نحو غرفة يونغهوا فتتبعه يونا و كريستال بدون أن يعرفا ما الأمر
و في هذه اللحظات كان يونغهوا جالسا فوق سريره و هو مصدوم للغاية فجأة يطرق أحدهم الباب
فينهض يونغهوا ببطء من سريره و يتجه نحو الباب بينما مينهو يركض بأقصى سرعته نحو غرفة يونغهوا و أونيو و المدير و المحقق في السيارة برفقة بعض من رجال الشرطة و هم يسرعون بأقصى سرعة إلى المدرسة
فيقف يونغهوا أمام باب غرفته و يفتح الباب
و ما إن يرفع رأسه حتى يجد رجلا يرتدي ملابس سوداء يصوب مسدسه نحو يونغهوا
فيصدم يونغهوا تماما و تعجز الكلمات على الخروج من فمه فيمسك ذلك الرجل مرفق يونغهوا و يمران من الباب الخلفي للمدرسة و يأخذه إلى السيارة فيذهب به إلى نفس المكان الذي أخذ إليه جونغهيون
و أخيرا يصل مينهو إلى غرفة يونغهوا فيفتح الباب على مصرعيه فيتفاجأ بعدم وجود يونغهوا بالداخل
فتقف قربه كريستال و يونا و هما تلهثان من التعب بسبب ملاحقته
كريستال تضرب مينهو و تقول بتعب : آآش لم كنت تركض بهذه الطريقة
بينما مينهو لا يتحرك و ينظر داخل الغرفة و على ملامح وجهه صدمة كبيرة
فجأة يقف و رائه أونيو و المحقق و المدير فيعرفون أن الأوان فات فيلتفت مينهو إليهم و يقول بأسف : أنا أعتذر حاولت و لكن.....
فيصدم أونيو و تبدأ عيناه بذرف الدموع و يقول بصوت باكي : لم أستطع إنقاذ جونغهيون ، و الآن لم أستطع حماية يونغهوا
فيربت المدير بيده فوق ظهر أونيو بأسف
المحقق بعزم : هيا بنا جميعا إلى مخفر الشرطة سوف نبدأ بالبحث عن المكان الذي وصفه جونغهيون
فيضع المحقق يده فوق كتف أونيو فيرفع هذا الأخير رأسه و يقول المحقق و على وجهه ابتسامة مليئة بالثقة : صدقني لن أسمح بأن يصابا بمكروه ، فقط ثق بي
و في هذه الأثناء كان قد تم تقييد يونغهوا و أخذه إلى نفس الغرفة التي بها جونغهيون و رماه أحد رجال العصابة هناك و اقفل الباب ورائه
فاقترب يونغهوا من جونغهيون الذي كان لازال فاقدا للوعي و يبدأ يقول بصوت خافت : جونغهيون إستيقظ أرجوك
و لكن جونغهيون لا يستيقظ أبدا
فجأة يدخل رجل من العصابة و جونغ شانيول إلى الغرفة
فيلتفت يونغهوا إليهما و يصدم تماما
فيتقدم ذلك الرجل ويفك قيود يونغهوا و جونغهيون ثم يخرج من الغرفة و يبقى شانيول في الداخل
شانيول و ابتسامة الإستهزاء على وجهه : لم أرك منذ فترة
فتزيد صدمة يونغهوا و يتحدث بصوت يملأه الخوف و على ملامح و جهه صدمة كبيرة : أ...أبي....
شانيول ينحني إلى يونغهوا بابتسامة ساخرة : أجل هذا أنا والدك
فينظر يونغهوا إلى جونغ شانيول و هو مرتعب بشدة
شانيول : هل تعلم لماذا أحضرتك
فلا يتفوه يونغهوا بأي كلمة من شدة الخوف
شانيول : لقد أحضرتك هنا لكي أمحي كل أفراد الأسرة من هذه الحياة
يونغهوا بدهشة : ولكن مادخل جونغهيون بهذا الأمر
شانيول بصوت تملأه الكراهية : ذلك الفتى هو ابني من امرأة أخرى أي أنه أخوك
يونغهوا بعجب : ماذا أخي !!؟؟
شانيول : حسنا بما أنني أحضرتكما إلى هنا كلاكما فسأنتظر أخاك الصغير حتى يستيقظ ثم أقتلكما بعدها سأذهب إلى مدرستكم لأجل إحضار صندوق ما و للأسف لن تكونا حاضرين خلال فتحي له
فيبدأ شانيول بالضحك بشدة و يخرج من الغرفة و يحكم إقفال الباب ورائه
فيسيطر الرعب و القلق على يونغهوا و يرفع رأسه و تبدأ الدموع بالسيلان من عيونه و يلتفت إلى جونغهيون الذي لازال غائبا عن الوعي فيحس بندم و تأنيب للضمير
و في مركز الشرطة أرسل المحقق رجال الأمن ليحاصروا كل المصانع الساحلية و الداخلية
و في المكتب كان أونيو و كريستال و يونا و مينهو و المدير جالسين ينتظرون آخر الأخبار من المحقق
فيدخل المحقق و يجلس في مكتبه
المدير بقلق : هل من أخبار جديدة
المحقق بأسف : حتى مع محاصرتي لجميع المصانع لم أجد المكان المنشود
فتظهر ملامح الإحباط على وجه الجميع
فينهض المحقق من مكانه و يضع ورقة و قلما فوق الطاولة التي أمام الجميع و يقول بثقة : نحن لن نستسلم الآن أليس كذلك ؟؟
فينظر إليه الجميع بحزن
المحقق بذنب : أنا آسف حقا فقد كان يجب علي الإهتمام بالصبي ، و لكن الندم لن ينفع الآن يجب علينا أن نحاول حتى آخر لحظة
المدير : حسنا معك حق
المحقق : إذن بعد اتصال جونغهيون أخبرنا أنه يوجد بغرفة و سط مصنع و هذا المصنع يوجد بالساحل بسبب أنه يسمع صوت الأمواج أليس كذلك ؟؟
أونيو : نعم هذا ما قاله
المحقق : إذن هيا فليقل أحدكم اقتراحا مفيدا لكي نحدد المصنع بدقة
فيبدأ الجميع بالتفكير
كريستال : لقد قال أنه يوجد بغرفة وسط المصنع ، إذن يبدوا أن هذا المصنع ليس كبيرا بل هو من تلك المصانع الصغيرة
المحقق : أجل ، أحسنت معك حق إذن سوف أكتبها على الورقة
أونيو : لقد قال بأنه يسمع صوت الأمواج و لكن في كوريا من الممنوع أن يتم بناء مصنع قرب البحر إذن هذا يعني أن هذا المصنع مهجور منذ زمن فإذا كان بالمصنع عمال فمن الضروري أن صوت الآلات سوف يغطي صوت الأمواج
المحقق : أووه يالني من غبي لقد أرسلت رجال الشرطة إلى مصانع نشيطة
المدير : حسنا لا بأس فلنكمل
و في هذه الأثناء كان يونغهوا جالسا يفكر في طريقة للنجاة فجأة تحرك جونغهيون من مكانه و استلقى على ضهره
فتقدم نحوه يونغهوا و قال بفرح : جونغهيون هل استيقظت
ففتح جونغهيون عينه و نظر إلى يونغهوا و قال بصوت متعب : هيونغ ماذا تفعل هنا ؟؟ و أين نحن ؟؟
فيساعد يونغهوا جونغهيون على النهوض
يونغهوا بصوت لطيف : هل نسيت ؟؟
جونغهيون : آه لقد تذكرت ما حدث
يونغهوا ينظر إلى جونغهيون : إنك تنزف من رأسك
جونغهيون باحباط : ذلك ليس مهما الآن
يونغهوا و الإبتسامة على وجهه : أنا سعيد جدا
جونغهيون ينظر إلى يونغهوا باستغراب : ماذا !!؟؟
يونغهوا بفرح : أنا سعيد لأنني التقيت بأخي الصغير
جونغهيون بحزن : إذن أنت تعرف
يونغهوا يوميء برأسه : نعم لقد عرفت للتو ، رغم كل هذه المعاناة التي نمر منها الآن إلا أنه من الأمر الجيد أن نموت معا
فيبدأ جونغهيون بالبكاء بشدة فيعانقه يونغهوا
و في مركز الشرطة كان المحقق قد انتهى من جمع الإقتراحات من الآخرين
المحقق بفرح : حسنا سوف أبحث الآن في صورة القمر الإصطناعي باستخدام الحاسوب عن مكان بمثل هذه المواصفات
فيجلس المحقق أمام الحاسوب و يقف الجميع قربه ليساعدوه فيبدأون البحث و البحث و البحث و لكن بدون جدوى فلم يجدوا مكانا مثله
المحقق يتنهد بحزن : آه لا أظن أنه في هذه المنطقة
أونيو : غير ممكن فقط أعد البحث
فيعيد المحقق البحث
أونيو يصرخ : توقف هنا
فيتوقف المحقق أونيو بثقة : قرب الصورة
فيقرب المحقق الصورة
فجأة يظهر على الصورة مصنع صغير قريب من البحر
كريستال : هل يمكن أن يكون هو
أونيو بفرح : لدي إحساس أنه هذا هو المكان المنشود
المحقق : حسنا سأجمع رجال الأمن و ننطلق إلى هناك
فيجمع المحقق بعض من رجال الشرطة و يذهب في سيارة رفقة أونيو و كريستال و مينهو و يونا و المدير أيضا
و في هذه الأثناء كان يونغهوا و جونغهيون جالسين قرب بعضهما
فجأة سمعا أحد رجال العصابة يقول لشانيول : أيها الزعيم أخبرني جاسوسنا أن رجال الشرطة قادمون إلى هذا المكان بسرعة كبيرة
شانيول : ماذا غير ممكن لقد وجدونا
فتظهر الفرحة على كل من يونغهوا و جونغهيون
فيدخل شانيول إلى الغرفة و ينظر إلى يونغهوا و جونغهيون و يقول باحتقار : تغيرت خطة قتلكما ، سيتم إحراقكما بدل ذلك
فيصدم جونغهيون و يونغهوا
شانيول : أنا سأذهب إلى مدرسة uwol لأجد الصندوق أما أنتما يا ولدي فوداعا
فيخرج شانيول و يوصد الباب بإحكام فينهض يونغهوا و يبدأ بالضرب على الباب و الصراخ : لا إنتظر ، أي أب أنت كيف تفعل هذا
فيخرج شانيول و رجال عصابته من المصنع و يشعلون النار فيه
فينطلق شانيول وحده إلى المدرسة بينما رجال عصابته يهربون إلى أماكن مختلفة قبل وصول الشرطة
فبدأ الإرتباك يسيطر على يونغهوا و بقي يصرخ بشدة ليطلب العون
بينما جونغهيون جلس على الأرض أنزل رأسه مبينا أن الرعب قد تمكن منه
و بينما يونغهوا يصرخ سمع صوت شيء ما
يونغهوا لجونغهيون : هل تسمع شيئا
فيضع يونغهوا أذنه فوق الباب و يقول باستغراب : إنه يبدوا ك......
جونغهيون ببرودة شديدة : كاحتراق الخشب
فيلتفت يونغهوا إلى جونغهيون و ينظر إليه بقلق
جونغهيون : لا فائدة ، إنها النهاية سوف ينتهي كل شيء ما إن تصل النار إلى هذه الغرفة.......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://soseolkpop.moroccofree.com
 
رواية سر مدرسة الk-pop البارت الأربعون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
افضل الروايات :: الروايات الخاصة بنا :: رواية سر مدرسة الk-pop (كاملة)-
انتقل الى: