افضل الروايات
مرحبا بك زائرنا الكريم أتمنى أن تزورنا دائما

افضل الروايات

سيضم هذا الموقع روايات عن فرق الكي بوب
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
عن موقعنا
هذا الموقع سيحتوي روايات عن فرق الk-pop وما سيميزه هو أن القصص واقعية بطلتها أنا لقد أعطيت دور البطولة لأعضاء فرق أحبها و أضفت أشياء للقصص الواقعية لتناسب الشخصيات فأتمنى أن تعجبكم الروايات
عن رواياتنا
كما قلت من قبل الروايات سوف تحمل أحداث حقيقة ممزوجة بقليل من الخيال و بالطبع سوف تكون الشخصيات الرئيسية بكل رواية أعضاء فرق كيبوبية و دائما ما سيكنون هم cnblue و teen top و shinee بالإضافة إلى فرق أخرى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت

شاطر | 
 

 رواية سر مدرسة الk-pop البارت الواحد و الأربعون و الأخير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 124
تاريخ التسجيل : 14/12/2013
العمر : 17

مُساهمةموضوع: رواية سر مدرسة الk-pop البارت الواحد و الأربعون و الأخير   السبت مايو 31, 2014 6:27 pm

جونغهيون : لا فائدة ، إنها النهاية سوف ينتهي كل شيء ما إن تصل النار إلى هذه الغرفة.......
                                                                                                
يونغهوا يتقدم نحو جونغهيون و يصرخ بشدة : لا تقل هذه إن هذه ليست نهايتنا
                                                                                                   
جونغهيون ببرودة شديدة : أنت الآن تنكر الحقيقة
                                                                                               
يونغهوا بصوت هادىء تملأه مشاعر الندم : أرجوك لا تجعل الرعب يسيطر عليك ، لدي كثير من الأمنيات في حياتي و هي لن تضيء إلا معك ، فكر بأننا لو لم نمر بهذه الأحداث الآن لما كنا قد عرفنا أننا إخوة ، ثق بي.......كل ما أفعله لأجلك فقط ، سأعيش لأجلك فقط
                                                                                                   
فيبدأ جونغهيون بالبكاء بشدة فيعانقه يونغهوا
                                                                                               
جونغهيون بصوت باكي : هيونغ أريد أن أعيش حياتي الباقية برفقتك ، لا أريد الموت الآن
                                                                                               
فجأة تبدأ النار بالتسلل إلى الغرفة و إحراقها و تتقدم شيئا فشيئا قرب يونغهوا و جونغهيون
                                                                                                     
فينظر جونغهيون إلى يونغهوا بحزن شديد
                                                                                                   
يونغهوا لجونغهيون : فلتقف خلفي يبدوا أن النار حاصرتنا
                                                                                               
فيقف جونغهيون خلف يونغهوا
                                                                                               
و في هذه الأثناء كانت السيارة تتقدم بسرعة كبيرة نحو المصنع فجأة يشاهدون الدخان متصاعدا بكثافة
                                                                                                   
مينهو باستغراب : لماذا الدخان يتصاعد من هناك بشدة
                                                                                                       
فجأة يظهر المصنع للجميع فيصدمون عندما يرون أنه يحترق
                                                                                                 
فيصلون جميعا و ينزل الجميع من السيارة و ينظرون إلى ذلك المنظر الرهيب فيتصل المحقق بسيارات الإطفاء
                                                                                                   
ويتقدم أونيو نحو المصنع و يحاول الدخول فيمنعه مينهو و يمسكه بإحكام
                                                                                                 
فيصرخ أونيو و عيناه مليئتان بالدموع : يونغهوااااااااا!!! جونغهيوووووووووون !!
                                                                                                       
فتخور قوى أونيو و يسقط أرضا من أثر الصدمة و يبدأ بالبكاء بشدة
                                                                                                 
فتصل سيارات الإطفاء متأخرة بعد أن التهمت النيران المصنع بكامله و لم يتبق فيه إلا هيكله المشوه
                                                                                                   
فيعم الحزن بين الجميع و يزيد أونيو في البكاء الشديد و كذلك يونا و كريستال تبكيان و مينهو كان يبكي أيضا
                                                                                               
فأحضر أحد رجال الشرطة رجلا من العصابة أمسكه بعد أن كان مختبئا بمكان ليس ببعيد و أخذه إلى المحقق
                                                                                                   
فأمسكه المحقق من ملابسه و ألصقه بالسيارة و صرخ في و جهه : أين رئيسكم
                                                                                               
فالتفت إليه الجميع فنهض أونيو و تقدم هو و مينهو نحو المحقق
                                                                                               
المحقق بغضب شديد : لقد سألتك من فعل هذا
                                                                                                     
الرجل من العصابة : إنه الرئيس جونغ شانيول والد هاذين الطفلين الذين احترقا داخل المصنع قبل قليل
                                                                                                   
فيصدم أونيو و مينهو و المدير
                                                                                               
و يوجه المحقق لكمة لذلك الرجل فيسقط أرضا فيعاود المحقق إمساكه و يصرخ عليه : أين هو رئيسك الآن
                                                                                               
الرجل بخوف : لقد ذهب إلى مدرسة uwol لأخذ شيء ما لا أعلم ماهو
                                                                                                   
فيرمي المحقق ذلك الرجل و يأمر بعض شرطيين بأخذه إلى السجن
                                                                                                       
فيصعد المحقق و المدير و أونيو و مينهو داخل السيارة
                                                                                                 
فينادي المدير على كريستال و يونا اللتين كانتا واقفتين قرب المصنع تبكيان بشدة
                                                                                                   
فيصعد الجميع في السيارة و ينطلقون بسرعة جنونية نحو مدرسةuwol
                                                                                                 
و في هذه الأثناء كان شانيول في سطح المدرسة uwol و قد كان يبحث في الأرضية عن ذلك الصندوق فجأة لاحظ نقشا على مكان محدد من الأرضية
                                                                                                       
فحاول تحطيمه باستعمال المطرقة فجأة ظهر الصندوق الصغير أمامه فأخرجه من مكانه و قال بفرح : و أخيرا وجدته ، ولكن لم هو صغير هكذا
                                                                                                 
فجأة أحد ما يصرخ بشدة : توقف !!
                                                                                                   
فيلتفت شانيول ورائه فيصدم برؤيته لجونغهيون و يونغهوا واقفين خلفه و على وجههما جروح و كدمات و حروق صغيرة
                                                                                               
شانيول بصدمة : كيف حدث هذا ؟؟ لماذا لازلتما أحياء ؟؟
                                                                                                   
فيبتسم يونغهوا و يقول بفخر : كان يجب عليك أن تتحقق من جودة الغرفة قبل وضعنا فيها
                                                                                               
شانيول : ماذا ؟؟
                                                                                               
يونغهوا : عندما دخلت النار إلى الغرفة لاحظت مكانا كانت النار قربه تتحرك بطريقة غريبة فأدركت أنها الرياح و بمحاولة واحدة أحدثنا حفرة على الحائط في ذلك المكان باستخدام مطرقة و بما أن الحائط كان متآكلا و ضعيفا تم الأمر بسهولة  وخرجنا من تلك الحفرة بسرعة
                                                                                                     
شانيول : حسنا إذا كنتما لن تمونا هناك فستموتان هنا
                                                                                                   
جونغهيون بملامح مستهزئة : لن يحدث هذا أبدا لذلك ضع الصندوق فلست أنت الشخص الذي يجب عليك فتحه
                                                                                               
فيضع شانيول يده على المطرقة و يقول : لن يفتحه أحد غيري
                                                                                               
فيضرب قفل الصندوق بالمطرقة
                                                                                                   
جونغهيون يصرخ بعدوانية : لا تفعل
                                                                                                       
و يجري جونغهيون نحو شانيول و يحمل الصندوق بسرعة من الأرض
                                                                                                 
فيمسكه شانيول من ملابسه قبل أن يهرب فيحاول ضربه بالمطرقة على رأسه لقتله فجأة يمسك يونغهوا اليد التي تحمل المطرقة و يمنعه من ضرب جونغهيون
                                                                                                   
فيرمي شانيول يونغهوا و المطرقة على الأرض و يدفع جونغهيون من السطح
                                                                                                 
فيصرخ يونغهوا : جونغهيون !!
                                                                                                       
فينهض يونغهوا بسرعة و يطل من السطح فيجد جونغهيون متشبتا بيد واحدة في حافة السطح و يده الأخرى تمسك الصندوق
                                                                                                 
فحاول يونغهوا مد يديه لمساعدته لكن شانيول سحبه و رماه على الأرض و حاول ضربه بالمطرقة لكن يونغهوا أمسكه بكلتا يديه لمنعه
                                                                                                   
و فجأة وصلت السيارة التي كان بها المحقق و الآخرون و فور و صولهم شاهدوا حشدا من الطلاب واقفين في الخارج ينظرون إلى السطح
                                                                                               
و فور خروجهم نظروا إلى السطح فوجدوا جونغهيون متشبثا و على وشك السقوط
                                                                                                   
فيصرخ أونيو بخوف : جونغهيون
                                                                                               
المحقق : يا إلهي سيسقط أرضا
                                                                                               
كريستال بقلق : يجب أن نساعده
                                                                                                     
فيسرع المدير و أونيو و مينهو و المحقق بالصعود إلى السطح
                                                                                                   
فبدأ يونغهوا بالصراخ بسبب تعبه من منع أبيه من قتله
                                                                                               
فوصل المحقق إلى السطح هو و الآخرون و اتجه بسرعة ليساعد يونغهوا فأبعد المدير و المحقق شانيول عن يونغهوا و دفعوه بعيدا
                                                                                               
في حين أن أونيو و مينهو ساعدا جونغهيون على الصعود
                                                                                                   
و بعد أن و قف جونغهيون على جانب السطح لكي ينزل لكم المحقق شانيول بشدة فتراجع شانيول إلى الخلف فدفعه المدير
                                                                                                       
و بغير قصد دُفِع شانيول على جونغهيون و سقطا كلاهما من السطح و لم يستطع أي من مينهو و أونيو إمساك جونغهيون
                                                                                                 
أونيو يصرخ بشدة : جونغهيون !!
                                                                                                   
فسقط شانيول على الأرض و غرق في دمائه
                                                                                                 
و جونغهيون سقط أيضا
                                                                                                       
و لكن سقط فوق فراش مطاطي مملوء بالهواء أحضرته كريستال و يونا قبل سقوط جونغهيون و شانيول بمدة
                                                                                                 
فرأى أونيوا و يونغهوا و جميع من كانوا بالسطح أن جونغهيون بخير فبدأ أونيو بالبكاء من شدة الخوف فعانقه مينهو الذي كان يضحك بسعادة
                                                                                                   
أما يونغهوا فقد جلس على الأرض و هو يشعر بتعب شديد و ارتسمت ملامح الفرح على وجوه الجميع
                                                                                               
أما جونغهيون فلم يصب بأي مكروه و ساعدته كل من يونا و كريستال على النهوض و كان لايزال يحمل الصندوق
                                                                                                   
فتقدم نحو والده الذي كان قد فارق الحياة و نظر إليه بنوع من النظرات الحزينة
                                                                                               
و بعد نزول جميع من كانوا في سطح المدرسة و قف يونغهوا وراء جونغهيون وقال بصوت متأسف : أعتذر لكل ما حدث
                                                                                               
فيلتفت جونغهيون إلى يونغهوا و يمسح دموعه و يبتسم ابتسامة راضية : لابأس ، كل شيء جيد الآن
                                                                                                     
فتأتي سيارة الإسعاف و يتم أخذ جثة شانيول
                                                                                                   
و بعد مرور يوم على الحادثة كان جونغهيون و يونغهوا و أونيو و مينهو و كريستال و يونا و المدير جالسين في صالة الألعاب الرياضية بالمدرسة
                                                                                               
المدير لجونغهيون بأسف : أنا أعتذر حقا بسبب ماسببته لك طوال العام
                                                                                               
جونغهيون و الإبتسامة على وجهه : لا داعي للإعتذار ، إن كل شيء جيد الآن
                                                                                                   
يونا : جونغهيون أوبا أنا آسفة فقد سببت لك المصائب منذ البداية
                                                                                                       
مينهو : أنا أيضا أعتذر
                                                                                                 
جونغهيون بفرح : لم يعد يهمني الآن ماحدث في الماضي المهم أننا سنبقى عائلة واحدة أليس كذلك ؟؟
                                                                                                   
فيوميء الجميع برأسه بفرح
                                                                                                 
 المدير : بمناسبة تشكيل عائلتنا الجديدة الآن أريد أن أخبركم خبرا سوف يفرحكم
                                                                                                       
الجميع باستغراب : ماهو ؟؟
                                                                                                 
المدير : سوف يتم تشكيل ثلات فرق من المدرسة و إرسالها إلى عالم الفن
                                                                                                   
مينهو بتشوق : ماهي ؟؟
                                                                                               
المدير : الفرقة الأولى ستضم يونا و كريستال و هي فرقة راقصة
                                                                                                   
 فتنظر كل من يونا و كريستال إلى بعضهما بفرح
                                                                                               
المدير : الفرقة الثانية تضم مينهو و أونيو و هي فرقة رجالية راقصة أما الفرقة التالثة فتضم يونغهوا و جونغهيون و هي فرقة تعزف على الآلات الموسيقية ، هل هذا يناسبكم
                                                                                               
فينظر الجميع إلى بعضهم و يصرخون بفرح : نعم ، إنها تناسبنا
                                                                                                     
كريستال : آه جونغهيون أوبا ماذا فعلت بذلك الصندوق ؟
                                                                                                   
فينظر الجميع إلى جونغهيون
                                                                                               
يونغهوا : أجل ماذا فعلت به ؟؟
                                                                                               
فيبتسم جونغهيون و يلتفت إلى يونغهوا و يقول : هيونغ هل نستطيع غدا الذهاب إلى قبر والدنا
                                                                                                   
يونغهوا باستغراب : نعم ، ولكن لماذا ؟
                                                                                                       
فيبتسم جونغهيون فحسب دون أي كلمة
                                                                                                 
و مع حلول صباح الغد ذهب المدير برفقة يونغهوا و جونغهيون إلى المقبرة
                                                                                                   
و عند قبر جونغ شانيول قام كل من يونغهوا و جونغهيون بتحيته و وضع الطعام أمامه
                                                                                                 
فانحنى جونغهيون قرب قبر أبيه بينما المدير و يونغهوا ينظران إليه باستغراب
                                                                                                       
فأخرج جونغهيون ورقة بيضاء من جيبه و ارتسمت على ملامحه ضحكة بريئة و قال : أبي هل تعرف على ماذا كنت تبحث طوال هذه السنين
                                                                                                 
فيفتح جونغهيون الورقة فإذا بها عليها رسم لخنزير مضحك و سط قلب فيكمل جونغهيون كلامه : لقد كانت أمي تشبهك بالخنزير أليس كذلك ، يبدوا أنها أحبتك من قلبها ، و قد كتب هنا "إلى حبيبي الخنزير أنت أغلى ما أملك و إن ابتعدت عنك فانتظر عودتي قريبا فمهما حدث لن أتخلى عند " يبدوا أنك كنت الكنز في حياتها ، ولكن لاتقلق فلن أنسى أنه كان لدي أب خنزير يوما
                                                                                                   
فينهض جونغهيون و ينظر إلى المدير و يونغهوا و يقول بفرح : هيا بنا
                                                                                               
فينظران إليه نظرت فخر و يقول يونغهوا : إذن فلنعد إلى المدرسة
                                                                                                   
و في هذه الأثناء داخل المدرسة كان أونيو و مينهو يتدربان بجد على إحدى الرقصات
                                                                                               
فجأة دخل أحد الطلاب إلى القاعة و قال : أونيو هنالك أحد ما ينتظرك خارجا
                                                                                               
فيلتفت أونيو إلى مينهو و ينظران إلى بعضهما باستغراب
                                                                                                     
فيومىء مينهو لأونيو لكي يذهب
                                                                                                   
فيخرج أونيو إلى حديقة المدرسة و هناك يرى رجلا ما فيتقدم نحوه
                                                                                               
أونيو : أجاشي هل أنت من ناديتني ؟
                                                                                               
فيلتفت ذلك الرجل فيصدم أونيو تماما و يقول بصدمة : هل أنت.....
                                                                                                   
الرجل : مرحبا بني كيف حالك ؟ لم أرك منذ فترة
                                                                                                       
فيصدم أونيو و يرجع خطوات إلى الوراء و يقول بصوت مستهزء : لم أنت هنا ؟
                                                                                                 
والد أونيو : لقد جئت لأبحث عن ابني
                                                                                                   
أونيو بغضب : لست إبنك فارحل الآن و لاتعد إلى هنا
                                                                                                 
والد أونيو بلطف : أنا أتفهم سبب غضبك فلم يكن علي تركك في مدرسة للجيش لكن كان ذلك فقط لكي لا أسبب لك المتاعب
                                                                                                       
أونيو : ليس الأمر متعلقا بمدرسة الجيش
                                                                                                 
والد أونيو : ماذا تقصد ؟؟
                                                                                                   
 أونيو بضغينة : الأمر يتعلق بقتلك لأمي و زواجك من امرأة أخرى
                                                                                               
والد أونيو بصدمة : من أخبرك بهذا
                                                                                                   
أونيو بغضب : بعدما عدت إلى المنزل سمعتك تتشاجر مع أمي و كان الصحون تلقى على الأرض ، و عندما هربت من مدرسة الجيش عدت إلى المنزل فوجدتك برفقة امرأة أخرى
                                                                                               
والد أونيو : لا لقد فهت الأمور بالغلط
                                                                                               
أونيو : ماذا تقصد ؟؟
                                                                                                     
والد أونيو : في ذلك اليوم اكتشفت أن أمك كانت تعاني من مرض نادر فصرخت عليها لأنني كنت خائفا أن يصيبها مكروه لكنها فجأة بدأت تسعل بشدة فسقطت أرضا و سحبت غطاء المائدة أيضا فأدى ذلك إلى سقوط الأطباق على الأرض فبقيت أنادي عليها و أحاول جعلها تستيقظ لكنها كانت قد فارقت الحياة و بعدها تراكمت علي الديون و خفت أن ينتقموا منك لذلك أخذتك إلى المدرسة العسكرية و بعدها عرضت المنزل للبيع فتم بيعه و تلك المرأة التي رأيتها معي كانت هي التي سوف أبيع لها المنزل فحسب و بعد حصولي على قليل من المال عدت لأبحث عنك لكنني صدمت حينما لم أجدك ، هذه هي الحقيقة بني أرجوك صدقني
                                                                                                   
فيبدأ أونيو بالبكاء بشدة دون توقف و عندما يرفع رأسه ناحية أبيه يجد خلفه تلك الجدة التي ربته
                                                                                               
فيصرخ أونيو بحزن و الدموع تنهمر من عينيه : جدتي !!
                                                                                               
الجدة بصوت لطيف : لا تبكي ياصغري فحينما رأيت أباك للمرة الأولى و أخبرني قصته علمت أنه لم يكن يكذب فدللته على مكانك
                                                                                                   
فينظر أونيو ناحية أبيه و هو يبكي بشدة فيعانقه والده و يبدأ بالبكاء أيضا و يقول : لقد عدت لأحضان أبيك مجددا يا ابني فلا تبكي أرجوك
                                                                                                       
و بعد مرور ساعة و عودة المدير إلى المدرسة برفقة جونغهيون و يونغهوا
                                                                                                 
تعرف الجميع إلى والد أونيو و رحبوا به جيدا و بعد حلول المساء و عند بداية غروب الشمس  حان وقت ذهاب والد أونيو و جدته
                                                                                                   
و قبل صعود والد أونيو في السيارة التفت إلى أونيو و قل له بلطف : يابني أنا سعيد لأنك بمكان مثل هذه المدرسة سوف أعود الآن و لكن أريدك أن تتأكد أنني سوف أعود لزيارتك قريبا و سأعيش هذه الفترة مع الجدة التي ربتك و أريدك أن تتأكد من أننا سوف نكون عائلة واحدة
                                                                                                 
فيومىء أونيو برأسه بفرح ويودع جدته و والده
                                                                                                       
فتبتعد السيارة شيئا فشيئا و بعد اختفائها يلتفت أونيو إلى أصدقائه و يقول بفرح : لنكن عائلة واحدة
                                                                                                 
فيبتسم الجميع لأونيو
                                                                                                   
و بعد مرور عام اشتهرت الفرق التلاتة و أصدرت ألبومات خاصة لها و أصبح لها عديد من المعجبين
                                                                                               
أما مدير مدرسة seong فقد ندم لأنه جعل المدير بارك سونغيول  يوقع العقد الذي يفيد بأن هؤلاء الطلاب ليسوا طلابه
                                                                                                   
فشارك كل من أونيو و مينهو و كريستال و يونا و يونغهوا و جونغهيون في أغنية و أصدروا ألبوما مشترك بعنوان للأبد بداخله أغنية تحتوي على وعد بين أصدقاء يقولون أنهم سوف يبقون معا إلى الأبد.
                                                                                               
و أخيرا و بعد مدة طويلة أنهيت أول رواية لي ، سأطير من الفرح والسعادة حقا ^^ ، و بالطبع أشكر جميع الأشخاص الذين تابعوا هذه الرواية من البداية إلى النهاية و لدي طلب صغير واحد أرجوا منكم تحقيقه لي و هو أن يكتب جميع من كان يتابع هذه الرواية ردا على هذا البارت و يخبرني فيه برأيه و أيضا لكي أعرف عدد الأشخاص الذين تابعوا الرواية أنا سأكون شاكرة لكم حقا إذا فعلتم ذلك لأجلي ، و لدي إعلان لكم أيضا سوف أبدأ بكتابة ثاني رواية لي تدعى "النجوم النابضة pulsars" سوف أكتب التقرير عنها في الركن " تقرير عن الروايات الخاصة بنا " و سيتم صنع ركن خاص بها في المنتدى سأطلعكم عليه في التقرير و ستكون الرواية من بطولة cnblue و teen top ، فقط أطلب منكم منحي مدة 7 أيام لكي أستريح قليلا بسبب أنني تعبت حقا فإذا لاحظتم كان هذ أطول بارت فلم يكن مقسما في البداية بل كان مع البارت الأربعون إلا أنني قسمتهما بعد ذلك و كانت كتابته صعبة حقا بالنسبة لي فقد تطلب مني الأمر الجلوس أمام الحاسوب لمدة 12 ساعة آخذ استراحات مدتها قليلة فقط للأكل و الصلاة ، و في الأخير أراكم بعد سبعة أيام أي الأحد القادم مع رواية جديدة و مشوقة أكثر بكثير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://soseolkpop.moroccofree.com
shereen cnblue
زائر



مُساهمةموضوع: حقك اوني    الأحد يونيو 01, 2014 6:51 am

الرواية بجد حلوة جدا وخليتني اعيط واندمجت في حالة الخوف والقلق والتشويق وحقك الصراحة ترتاحي براحتك خالص وشكرا اني هتعبك تاني عشان تكتبي رواية لسي ان بلو بجد يارب اشوفك احسن كاتبة روايات دايما يارب اوني وشكرا بجد ليكي جدا على الرواية الحلوة دي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلوى



عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 01/06/2014
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: رواية سر مدرسة الk-pop البارت الواحد و الأربعون و الأخير   الأحد يونيو 01, 2014 3:55 pm

قصتك رائعة حقا ومشوقة جدا .لقد أعجبتني بشدة أرجو لك التوفيق في كتاباتك القادمة وكدا في دراستك  Wink ونشكرك على هده الرواية الرائع and fighting 06.01.2014  :lol !: 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علياء
زائر



مُساهمةموضوع: رد: رواية سر مدرسة الk-pop البارت الواحد و الأربعون و الأخير   الأحد يونيو 01, 2014 11:14 pm

القصة اكثر من رائعة و ضروري طبعا ترتاحي . عجابني التشويق و الدراما اللي في القصة استمتعت جدااااااااااااااااااا و احب اشوف قصص جديدة لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zineb
hwajae
hwajae


عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 24/02/2014
العمر : 20

مُساهمةموضوع: رد: رواية سر مدرسة الk-pop البارت الواحد و الأربعون و الأخير   الجمعة يونيو 06, 2014 3:37 pm

الرواية مرة جميلة و فيها حماس كثييير عن جد اووني انتي مبدعة كثيير بتمنى تصيري شي يوم كاتبة روايات او سيناريو راح كون دائما معجبة لقصصك فايتيينغ  Very Happy 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 124
تاريخ التسجيل : 14/12/2013
العمر : 17

مُساهمةموضوع: رد: رواية سر مدرسة الk-pop البارت الواحد و الأربعون و الأخير   السبت يونيو 07, 2014 12:39 pm

شينغووووو تمت كتابة التقرير إنه في الركن " تقرير عن الروايات الخاصة بنا " على الرابط التالي : http://soseolkpop.moroccofree.com/t59-topic
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://soseolkpop.moroccofree.com
 
رواية سر مدرسة الk-pop البارت الواحد و الأربعون و الأخير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
افضل الروايات :: الروايات الخاصة بنا :: رواية سر مدرسة الk-pop (كاملة)-
انتقل الى: