افضل الروايات
مرحبا بك زائرنا الكريم أتمنى أن تزورنا دائما

افضل الروايات

سيضم هذا الموقع روايات عن فرق الكي بوب
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
عن موقعنا
هذا الموقع سيحتوي روايات عن فرق الk-pop وما سيميزه هو أن القصص واقعية بطلتها أنا لقد أعطيت دور البطولة لأعضاء فرق أحبها و أضفت أشياء للقصص الواقعية لتناسب الشخصيات فأتمنى أن تعجبكم الروايات
عن رواياتنا
كما قلت من قبل الروايات سوف تحمل أحداث حقيقة ممزوجة بقليل من الخيال و بالطبع سوف تكون الشخصيات الرئيسية بكل رواية أعضاء فرق كيبوبية و دائما ما سيكنون هم cnblue و teen top و shinee بالإضافة إلى فرق أخرى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت

شاطر | 
 

 رواية النجوم النابضة البارت التالث و العشرون pulsars

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 124
تاريخ التسجيل : 14/12/2013
العمر : 17

مُساهمةموضوع: رواية النجوم النابضة البارت التالث و العشرون pulsars   الجمعة نوفمبر 21, 2014 10:47 am

فينظر إليه جونغهيون ويقول وهو يبتسم بحزن : أنا من سببت هذا هذه المرة..........
                                                                                                       
جونغ وو ينظر إليه بصدمة ثم يبتسم بسخرية بعدها : أنت مجنون حقا
                                                                                                 
يونغهوا يقف خلف جونغهيون و يضع يده على كتفه
                                                                                                   
فيلتفت إليه جونغهيون و جونغ وو ينظر إليهما بنوع من الدهشة
                                                                                                 
يونغهوا : استعد سوف نصعد على المسرح بعد قليل
                                                                                                       
جونغهيون يبتسم : ديه هيونغ ..
                                                                                                 
و ينظر يونغهوا لجونغ وو ويتابعان التحديق ببعضهما
                                                                                                   
جونغهيون بتردد : آه ، نسيت أن أعرفكما ببعضكما !!
                                                                                               
 فيأتي تشانغ جو و تشونجي و يقفان قرب يونغهوا وهما ينظران إلى ما يحدث
                                                                                                   
جونغهيون لجونغ وو : أنت بالتأكيد تعرفهم ، هذا يونغهوا أكبر مني بسنة و تشونجي و تشانغ جو هم الدونغ سينغز نحن جميعا نشكل فرقة بولسارس
                                                                                               
ثم يلتفت إلى يونغهوا و تشونجي و تشانغ جو و يقول : وهذا هو جونغ وو عضو في فرقة جديدة تدعى سبيد ، وهو أيضا ابن عمي
                                                                                               
فيصدم تلاتثهم وهم يحدقون في جونغ وو
                                                                                                     
 تشونجي بسرعة : إذن هو أخ جيسيكا !!
                                                                                                   
جونغ وو بدهشة : من ؟؟
                                                                                               
تشونجي  ينظر إلى جونغهيون : ولكن أليست جيسيكا إبنة عمك ؟
                                                                                               
جونغهيون : إنها إبنة خالتي و ليست إبنة عمي !!
                                                                                                   
جونغ وو لجونغهيون بدهشة : متى كانت لديك خالة ؟؟
                                                                                                       
جونغهيون يلكزه على مرفقه و يشير له بعينيه لكي يصمت
                                                                                                 
فيمرر جونغ وو يديه على مرفقه بألم وهو ينظر لجونغهيون بغضب
                                                                                                   
بينما جونغهيون يكمل كلامه : أنا و جونغ وو مثل الإخوة ولدنا أنا وهو في نفس اليوم و في نفس الوقت و تربينا في نفس المنزل لفترة من الزمن لذلك نحن مقربان جدا
                                                                                                 
يونغهوا بفرح : سررنا بمعرفتك
                                                                                                       
جونغ وو يبتسم أيضا : و أنا أيضا سعيد لالتقائي بكم..
                                                                                                 
فجأة ينادي عليهم مدير أعمالهم : هيا لقد حان دوركم !!
                                                                                                   
فيذهب تشونجي و تشانغ جو أولا و عندما يريد جونغهيون الذهاب يقول جونغ وو بابتسامة سعيدة : حظا موفقا ، أنا متشوق لأرى كيف تغني و ترقص
                                                                                               
جونغهيون يلتفت إليه : و أنا أيضا متشوق لأراك على خشبة المسرح
                                                                                                   
فيبتسمان لبعضهما و يسرع جونغهيون باللحاق بفرقته
                                                                                               
و بعد إنتهاء العرض ذهبت معظم الفرق المشاركة لتستريح في غرفها حتى يأتي موعد الإعلان على الفائز
                                                                                               
و في هذه الأثناء كان جونغهيون و جونغ وو في غرفة الإستقبال وحدهما
                                                                                                     
جونغ وو بصدمة : ماذا ؟؟ الناس أصبحوا يستطيعون رؤية شبحك المرافق ؟ ، و  أصبحت نظراتك تتغير كلما أمسكت مسدسك ؟ و تقول أن شرائطك أصبحت حمراء اللون ؟؟ و الآن هنالك علامة غير واضحة على معصمك ؟؟ ، آه حياتك حقا تعيسة !!
                                                                                                   
جونغهيون ينزل رأسه : حقيقة ، أنا في بعض الأوقات أحسدك أنت وعائتلك...
                                                                                               
جونغ وو ينظر إليه بحزن ثم يقول وهو يبتسم : و أنا أيضا عندما صدر ذلك القرار من الأجداد حسدتكم بشدة و تمنيت لو أنه كنت أنا معكم
                                                                                               
جونغهيون ينظر إليه بحزن و يقول : لقد سمعت أبي يتحدث عن الأمر هل هو صحيح أن والدك.....
                                                                                                   
جونغ وو : ديه ذلك صحيح ،أنت تعلم أنه قبل 13 سنه كنا نعيش معا في نفس القصر و لكن في ذلك اليوم الأجداد أصدروا قرار لأحد من الأحفاد بقتل شخص ما ( ملاحظة : يقصد بالأحفاد هنا جونغهيون و أخويه و جونغ وو ) فعارض أبي ذلك القرار بشدة مما جعل الأجداد يغضبون عليه فطردوه هو و أمي و أنا برفقتهم من المنزل و جردوا أبي و أمي من طاقتهما و أخذوا منا حراسنا المرافقين و جعلوا شرائطنا ضعيفة و ذلك بتحويلها للون الرمادي ، آآآش كم هذا مؤلم
                                                                                                       
و بينما كان جونغ وو يتحدث عاد عقل جونغهيون للماضي و تذكر عندما تم إجبارهم على الرحيل فكان جونغهيون يحدق بهم وهم راحلون ثم يتذكر نفسه يحمل مسدسا و يتقدم نحو أحد ما ثم تذكر لحظة كانت الشتاء تمطر و هو يحاول المرور من الشارع ويبكي بشدة ثم للحظة يرى أمامه سيارة ستصدمه و مرت كل هذه الأحداث بسرعة أمام جونغهيون بعدها عاد إلى الحاضر فوضع يده على رأسه وهو يتعرق بشدة
                                                                                                 
جونغ وو وهو لم يلاحظ ذلك و يقول بغير اهتمام : أموت و أعرف من هذا الذي اختاره الأجداد ليقتل و ضحي أبي بنفسه من أجله
                                                                                                   
حينها زاد ألم جونغهيون فسقط على الأرض وانتبه له جونغ وو فنهض بسرعة نحوه
                                                                                                 
جونغ وو يحركه بقلق : جونغهيون .... جونغهيون ، يا مابك ؟؟ جونغهيون ؟
                                                                                                       
بينما جونغهيون يغيب عن الوعي شيئا فشيئا
                                                                                                 
جونغ وو يصرخ بقلق: النجدة !! ساعدونا !!!
                                                                                                   
فيدخل العاملون هناك إلى الغرفة
                                                                                               
 أحد العاملات بقلق : ماذا حدث له
                                                                                                   
جونغ وو بتردد : و كيف سأعلم ذلك ؟؟
                                                                                               
تلك العاملة بغضب : كيف لا تعلم ذلك و أنت كنت معه !!! ، إستدعوا سيارة الإسعاف الآن !!
                                                                                               
فيغيب جونغهيون عن الوعي بصفة كاملة...
                                                                                                     
قبل 13 عاما عندما كان جونغهيون طفلا صغيرا كان يعيش برفقة عائلته و عائلة عمه في قصر كبير بمدينة في الصين و لكن بسبب أن جميع سكان تلك المدينة يعلمون عن قوة عائلته لذلك كانوا يتفادون إقامة علاقات معهم و كانوا يمنعون أطفالهم من اللعب مع أطفالهم
                                                                                                   
و لكن كان هنالك طفل يدعى مينهيون و كان صديقا لجونغهيون وقد جمعت بينهما علاقة وطيدة حتى أنهما قاما بوعد لكي لا يتخاصما و لايبتعدا عن بعضهما
                                                                                               
و في تلك الليلة التي تسبق الحدث الأساسي كان جونغهيون قد انتهى من اللعب مع مينهيون و عاد كل منهما إلى منزله
                                                                                               
و عندما وصل جونغهيون إلى القصر وجد أمه واقفة أسفل شجرة ضخمة فذهب إليها وعانقها بفرح وهو يقول بحماس : أوما لقد لعبت مع مينهيون اليوم و كان يوما لا ينسى...
                                                                                                   
فتنزل أمه إليه و تقول له بأسف : إذن هل تحب مينهيون ؟؟
                                                                                                       
جونغهيون بفرح : ديه ، أنا وهو أصدقاء للأبد..
                                                                                                 
أمه بأسف : إذن هل تستطيع حمايته إذا حصل له شيء ؟
                                                                                                   
جونغهيون : ديه أوما سأحميه و أدافع عنه بقوة
                                                                                                 
أم جونغهيون : إذن هل تقول أنك قد تقتل لأجله ؟!
                                                                                                       
فينظر إليها جونغهيون بصدمة
                                                                                                 
أمه تربت على رأسه : هنالك أحد ما يجعل مينهيون يبكي ، فهل ستقتله ؟؟
                                                                                                   
جونغهيون يتابع النظر إلى أمه بصدمة ثم يستجمع شجاعته ويقول بقوة : ديه أستطيع قتله
                                                                                               
 فتبتسم أمه إليه وهي تربت على شعره
                                                                                                   
وفي هذه الأثناء كان مينهيون في طريقه إلى منزله فجأة يقف أمامه رجل ويسحبه من يده فيمشي مينهيون مع ذلك الرجل بدون كلمة فقط هو منزل رأسه
                                                                                               
و في طريقهما يضرب ذلك الرجل مينهيون على رأسه فيرفع مينهيون رأسه إلى ذلك الرجل ويبدأ بالبكاء
                                                                                               
فينزل إليه ذلك الرجل ويحاول تهدأته وهو يضحك بينما مينهيون يبكي فجأة يسمع طلقة رصاص
                                                                                                     
 فيفتح مينهيون عينيه ليجد ذلك الرجل يسقط على الأرض وسط دمائه فيرفع رأسه شيئا فشيئا وهو مصدوم ليجد جونغهيون واقفا في الخلف وهو يحمل مسدسا و هو بدوره مصدوم
                                                                                                   
فجأة يقترب مينهيون من ذلك الرجل ويحركه على ظهره ليرى وجهه و قد كانت الدماء تسيل من فمه
                                                                                               
مينهيون يبدأ بالبكاء وتحريك ذلك الرجل ويقول بصوت باكي : أبا ..... أبا ... رد علي أبا !!
                                                                                               
وبعد سماع تلك الكلمة يصدم جونغهيون فيفلت المسدس من يده و هو ينظر إليهما بصدمة
                                                                                                   
و بوجهه الخائف و المصدوم يرى أمامه مينهيون صديقه العزيز يبكي بحرقة على والده الذي قتله هو بدون أن يعلم أنه والده
                                                                                                       
حينها يتراجع إلى الخلف و الدموع تبدأ بالإنهمار من عينيه فيجري بعيدا عن ذلك المكان وهو يبكي بدون توقف
                                                                                                 
و يعود إلى المنزل وعندما يصل يجد والد جونغ وو يركب في سيارته و يذهب بعيدا
                                                                                                   
حينها قال في نفسه وهو يتابع البكاء : غير ممكن ، مينهيون أولا و الآن جونغ وو ...
                                                                                                 
فيخرج من القصر بسرعة بدون أن يلتقي بأحد من عائلته فتبدأ قطرات المطر بالنزول من السماء و هي تشتدد شيئا فشيئا
                                                                                                       
فيقف جونغهيون أمام الشارع عندها يقطعه لوحده
                                                                                                 
فيقف أمام شاحنة فتصدمه و ينقل بسرعة إلى المشفى وفي ذلك الوقت كان والداه قلقان عليه
                                                                                                   
فخرج الطبيب و أوصل لوالديه خبر وفاته حينها صدما كلاهما و بدأت أمه بالبكاء بشدة فتركها والده و ذهب إلى الأجداد ليتوسل إليهم ليعيدوه إلى الحياة
                                                                                               
و بعد مدة طويلة من الرجاء و التوسل وافقوا ولكن لن يتم ذلك إلا إذا تم استبدال حياة شخص آخر بحياة جونغهيون
                                                                                                   
فلم يستطع والده سوى التفكير في مينهيون فوافق الأجداد وثم الإستيلاء على حياة مينهيون ليموت هو ويعيش جونغهيون ( و لكن ليس هذا كل شيء )........
                                                                                               
فيبدأ جونغهيون بفتح عينيه شيئا فشيئا فيجد أمامه جونغ وو و يونغهوا  ينظران إليه بقلق
                                                                                               
يونغهوا بفرح : هل إستيقظت
                                                                                                     
جونغهيون ينظر إلى المكان حوله ويقول بهدوء : هل هذه غرفة بالمستشفى
                                                                                                   
جونغ وو و يونغهوا يتنهدان بارتياح يونغهوا : حمدا لله على سلامتك لقد قلقنا عليك كثيرا ، للأسف تشونجي و تشانغ جو لم يستطيعا البقاء للإطمئنان عليك بسبب جدول أعمالهما لذلك سأذهب للإتصل بهما
                                                                                               
فيخرج يونغهوا من الغرفة و يبقى جونغ وو وجونغهيون
                                                                                               
جونغ وو بقلق : يا أيها الغبي ، لم أرك منذ 13 سنة و لأول مرة منذ ذلك الوقت التقيت بك أغمي عليك ، ماذا لو مت ، حينها كنت أنا من سيذهب للسجن ..
                                                                                                   
جونغهيون ينظر إليه ويبتسم : لا تقلق أنا على الأقل لن أموت الآن
                                                                                                       
جونغ وو : آاش يالك من متفاخر
                                                                                                 
جونغهيون : جونغ وو إسمع .. الشخص الذي قام والدك بالإعتراض من أجله عندما أمره الأجداد أن يقتل كان أنا ..
                                                                                                   
جونغ وو ينظر إليه بصدمة : ماذا ؟؟!
                                                                                                 
جونغهيون ينزل رأسه : كان الأمر غير مباشرا فبعد اجتماعهم قرروا إرسال أمي إلي لتخبرني أن أقتل بطريقة غير مباشرة ،أرجوك سامحني لأنني خربت حياتك أنت ووالديك أيضا
                                                                                                       
جونغ وو يبتسم : كينشانا ، أنا أصلا في البداية لم أكن أريد أن أعيش تلك الحياة
                                                                                                 
جونغهيون يبتسم : كومابتا
                                                                                                   
جونغ وو : هل تعلم أننا أنا و أنت إلى الآن لم نعرف كل الأسرار التي يخبأها عنا آباؤنا
                                                                                               
جونغهيون ينظر إلى معصمه : ديه أنت محق ، أما الآن فأنا أفكر فقط في هذه العلامة التي تختفي وتظهر كل مرة على معصمي
                                                                                                   
و في هذه الأثناء كان يونغهوا واقفا خلف الباب وقد استمع لكل شيء عن طريق الصدفة فيقف مكانه و الحيرة ظاهرة على وجهه ولم يعد يستطيع أن يفهم شيئا.......
                                                                                               
كما تلاحظون الآن فالرواية تزداد تعقيدا مع مرور الوقت ولكن لتعلموا أن هذه هي خاصية هذه الرواية ، أنا متأكدة الآن أنكم تشعرون مثل يونغهوا أوبا فأنتم لم تعودوا تفهمون شيئا أليس كذلك ؟؟ ^^ على كل حال فهذه مرحلة طبيعية تمر منها أي رواية أو حتى الدراما في هذه المرحلة نبدأ بتفسير بعض الأمور و تعقيد أمور أخرى ولكن مع اقتراب نهاية الرواية سيتضح كل شيء لكم ، وخالص شكري لكم لمتابعتكم ،
                                                                                               
و أرجوكم ادعوا لي بالتفوق بما أنه لم يبق لي كثير من الوقت على بداية أولمبياد الرياضيات و سأكون شاكرة حقا إذا كان أحدكم يعرف موقعا يساعدون فيه التلميذ على إستيعاب الرياضيات جيدا مع خالص شكري ومحبتي لكم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://soseolkpop.moroccofree.com
shereen cnblue
زائر



مُساهمةموضوع: اوني    الجمعة ديسمبر 05, 2014 11:48 am

هههههه اوني عندك حق فعلا انا مبقتش فاهمه حاجة خالص دماغي اصبحت فارغة واشعر بأنني حمقاء مش فاهمة حاجة خالص واسفه اوني انا لااعرف مواقع رياضيات بيانيه اعتذر ولكن اوني فايتنج وان شاء الله هتنجحي Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رواية النجوم النابضة البارت التالث و العشرون pulsars
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
افضل الروايات :: الروايات الخاصة بنا :: رواية النجوم النابضة pulsars-
انتقل الى: