افضل الروايات
مرحبا بك زائرنا الكريم أتمنى أن تزورنا دائما

افضل الروايات

سيضم هذا الموقع روايات عن فرق الكي بوب
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
عن موقعنا
هذا الموقع سيحتوي روايات عن فرق الk-pop وما سيميزه هو أن القصص واقعية بطلتها أنا لقد أعطيت دور البطولة لأعضاء فرق أحبها و أضفت أشياء للقصص الواقعية لتناسب الشخصيات فأتمنى أن تعجبكم الروايات
عن رواياتنا
كما قلت من قبل الروايات سوف تحمل أحداث حقيقة ممزوجة بقليل من الخيال و بالطبع سوف تكون الشخصيات الرئيسية بكل رواية أعضاء فرق كيبوبية و دائما ما سيكنون هم cnblue و teen top و shinee بالإضافة إلى فرق أخرى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت

شاطر | 
 

 رواية النجوم النابضة البارت السابع و العشرون pulsars

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 124
تاريخ التسجيل : 14/12/2013
العمر : 17

مُساهمةموضوع: رواية النجوم النابضة البارت السابع و العشرون pulsars   السبت مارس 14, 2015 3:47 pm

فينظر جونغهيون إلى المدير ثم إلى أعضاء فرقته و يقول : لا لم آخد شيئا من مكتبك
                                                                                                   
 فيمسكه المدير من ملابسه ويلصقه على الحائط ويصرخ في وجهه : أيها السارق لقد أخذتها !! أين هي ؟؟ أين وضعتها ؟؟
                                                                                               
فيحاول يونغهوا و تشانغ جو ابعاده عن جونغهيون
                                                                                               
و في هذا الوقت كان جونغ وو واقفا خلفهم وينظر إلى جونغهيون وهو يقول في نفسه : هو لا يدافع عن نفسه وهذا يعني أن طاقته منخفضة و لم هو يتنفس بصعوبة هكذا ؟؟
                                                                                                   
وفجأة بينما كان المدير يمسك جونغهيون وُضِعَ سكين يستهدف رقبته
                                                                                                       
فتوقف المدير عن هز جونغهيون و نظر هو و يونغهوا و تشانغ جو للخلف ببطء فيتفاجئون بوقوف جونغ وو للخلف وهو يحمل السكين و يقول بملامح وجه مخيفة : إبتعد عنه....فهو ليس بخير
                                                                                                 
فيفلت المدير جونغهيون و يبتعد عنه
                                                                                                   
فيسقط جونغهيون على الأرض و يلتقط أنفاسه بسرعة فينزل إليه يونغهوا و يضع يده على جبينه ثم يصرخ بقلق : يآ حرارتك مرتفعة !!
                                                                                                 
فينظر إليه جونغهيون و يقول بصوت خافت : هيونغ ، كنت محقا ، لقد كان ذلك مجرد وهم مميت..
                                                                                                       
فينظر إليه يونغهوا بصدمة و قد فهم كل شيء من خلال كلماته
                                                                                                 
تشانغ جو يقول بقلق و خوف : تشيبال فليتصل أحدكم بالإسعاف !!
                                                                                                   
و في هذه الأثناء في منزل سنسد كانت عضوات الفرقة مجتمعات في غرفة المعيشة تضحكن و تلعبن
                                                                                               
فجأة تدخل سوهيون إلى المنزل و كلها مبلله بماء المطر وتذهب مباشرة إلى الغرفة بدون أن تنطق بأية كلمة فتتستغرب العضوات و تنهضن للغرفة وهناك يجدن سوهيون مستلقية على السرير وتبكي بحرقة
                                                                                                   
فتتقدم تيفاني نحوها و تقول بقلق : سوهيون هل أنت بخير ؟؟
                                                                                               
فتومىء سوهيون برأسها بالنفي و تقول و هي تبكي : لا ، لست بخير !!
                                                                                               
و ترمي بنفسها بين أحضان تيفاني التي تابعت النظر إليها و إلى العضوات الأخريات بدون أن تفهم شيئا
                                                                                                     
و في هذه الأوقات كان المدير كيم و المناجر و يونغهوا و تشانغ جو و جونغ وو في المستشفى جالسين في كراسي الإنتظار
                                                                                                   
المدير كيم بغضب : أريد فقط أن أعرف أين هي أوراق شركتي !!
                                                                                               
تشانغ جو ينظر إلى المدير و يقول بغيظ شديد : هل هذا ما يشغل بالك الآن ؟!
                                                                                               
المدير كيم : و ماذا سيشغل بالي غير هذا ؟!
                                                                                                   
فيصمت تشانغ جو و يتابع التحديق بالمدير بغضب
                                                                                                       
جونغ وو : مهلا لحظة هل تتحدث عن ظرف ما ؟
                                                                                                 
فتوجه نظرات الجميع نحو جونغ وو
                                                                                                   
 المناجر باستغراب : ولكن كيف عرفت ذلك ؟؟
                                                                                                 
جونغ وو يخرج ظرفا مبللا بالماء من حقيبة ظهره و يمسكه في يديه ويقول : هل هو هذا الظرف ؟؟
                                                                                                       
فينظر الجميع بصدمة إلى المدير كيم الذي كان يتابع التحديق في الظرف
                                                                                                 
المدير كيم : هل لي برؤيته ؟
                                                                                                   
فينهض جونغ وو من مكانه ويقدمه له : لقد كان برفقة جونغهيون هذا اليوم ، وقد تبلل بسبب المطر
                                                                                               
المناجر بصدمة : إذن أيها المدير لقد كنت محقا في شكك
                                                                                                   
و يونغهوا و تشانغ جو ينظران إلى المدير كيم الذي كان يتصفح الظرف ثم فجأة يقول المدير كيم : إنه ليس هو !
                                                                                               
الجميع باستغراب ما عدا جونغ وو : ماذا ؟؟!
                                                                                               
المدير كيم : هذا الظرف ليس عليه طابع الشركة كما أن الأوراق التي داخله بيضاء
                                                                                                     
و في هذه اللحظة يرن هاتف المناجر فيرد على هاتفه : يوبوسيو ؟ آه ، ديه..ديه !! آه شكرا لكِ ، نعتذر لجعلك تتأخرين في العمل ، شكرا شكرا
                                                                                                   
فيقفل المناجر الخط و الجميع ينظرون إليه باستغراب
                                                                                               
المدير كيم : من كان المتصل ؟
                                                                                               
المناجر : إنها السكريتارية ، قالت أنهم قد وجدوا الظرف في مكانه المعتاد
                                                                                                   
الجميع بصدمة : ماذا ؟؟
                                                                                                       
المدير باستغراب : وكيف هذا لقد قلتم أنكم بحتثم في المكتب ولم تجدوه
                                                                                                 
المناجر : أنا أعتذر لكنه لم يخطر في بالنا أن نبحث في مكانه الخاص بعدما رأينا جونغهيون شي يأخذه من الدرج
                                                                                                   
المدير : ولكن أنت محق لقد رأيناه يأخذه من الدرج في كميرات المراقبة
                                                                                                 
المناجر بارتباك : آه ذلك ، لقد قالت السكريتارية أننا لم نكمل مشاهدة الشريط و أوقفناه في المنتصف ، لو أننا أكملنا مشاهدته لوجدنا جونغهيون شي بعد حمله للظرف بدقائق أعاده إلى مكانه و خرج مسرعا
                                                                                                       
المدير ينزل رأسه : آه هكذا إذن.. فينظر إلى المناجر ويضربه بقوة على كتفه : يآ إنه بسببك أيها اللطيف أنت الذي لم تبحث معهم جيدا
                                                                                                 
المناجر يتألم : ولكن أنا لست مسؤولا على المكتب أنا فقط يجب علي إدارة أعمال فرقة بولسارس
                                                                                                   
 و بينما كان المدير يضربه سمع جونغ وو صوتا يناديه فنظر حوله وأسرع مبتعدا عن الجميع
                                                                                               
تشانغ جو : مهلا إلى أين يذهب ؟
                                                                                                   
فينتبه يونغهوا له وهو يجري بعيدا
                                                                                               
تشانغ جو : آيش !! ألا تجد تصرفاته غريبة إنه تماما مثل جونغهيون هيونغ !
                                                                                               
فتظهر على ملامح يونغهوا الجدية و الاهتمام و كان جونغ وو قد ذهب ناحية الصوت الذي يناديه إلى أن وصل إلى غرفة في المستشفى فيها سرير للمرضى ولكنها خالية من الناس أو الأطباء فأقفل الباب و وقف هناك وهو ينظر حوله فجأة تظهر جيسيكا أمامه
                                                                                                     
فينظر إليها جونغ وو بنوع من الإستغراب : ماذا تريدين ؟؟ أليس غريبا أن تناديني أنا ؟!
                                                                                                   
جيسيكا تتقدم نحوه وتقول : أعلم أنه غريب أن يناديك شبح ولكنه ليس ممنوعا بما أنك لا زلت فردا من العائلة
                                                                                               
جونغ وو : لما ناديتني ؟
                                                                                               
جيسيكا : لدي ما أخبرك به..
                                                                                                   
فينظر إليها جونغ وو بصدمة
                                                                                                       
و في هذه الأثناء خرج الطبيب من الغرفة فنهض الجميع و تقدموا نحوه
                                                                                                 
المدير كيم : كيف حاله ؟؟
                                                                                                   
الطبيب : أنا أعرف هذا الفتى
                                                                                                 
المدير كيم باستغراب : ماذا ؟؟
                                                                                                       
الطبيب : لقد جاء هذا الفتى قبل شهر من الآن إلى هذا المستشفى و كانت حرارته مرتفعة فأخبرت المسؤول عنه أنه لا يجب أن يمرض بالحمى مجددا لمدة عام على الأقل و إلا لن يستطيع قلبه أن يصمد
                                                                                                 
المدير كيم : أنا المسؤول عنه و لا أتذكر ذلك
                                                                                                   
الطبيب : لست أنت من كان برفقته تلك المرة ..
                                                                                               
يونغهوا بقلق : إن كان ما تقوله صحيح فهو...
                                                                                                   
الطبيب : إن توفى فسوف نقاضي المسؤول عنه
                                                                                               
يونغهوا بصدمة : إذن جونغهيون..
                                                                                               
الطبيب : هو الآن في حالة خطرة و هنالك طريقة واحدة لإنقاذه
                                                                                                     
المدير كيم بخوف : قل ما هي !! سوف نفعل أي شيء
                                                                                                   
الطبيب : الطريقة الوحيدة هي القيام بعملية جراحية له و لكن هنالك مشكلتان ، الأولى أنه على الرغم من أن هذه العملية تنجح دائما إلا أن هذا الفتى حالة خاصة و الثانية هي أنه قد لا تستطيعون تحمل تكاليف القيام بهذه العملية
                                                                                               
فينظر يونغهوا و تشانغ جو بفشل للطبيب و المدير كيم يعود إلى الخلف ويجلس على الكرسي بصدمة
                                                                                               
و في هذه الأثناء في تلك الغرفة جونغ وو : ماذا تريدين إخباري ؟؟
                                                                                                   
جيسيكا : جونغهيون ...
                                                                                                       
جونغ وو : مابه ؟؟
                                                                                                 
جيسيكا بثقة : جونغهيون سوف يموت
                                                                                                   
فينظر إليها جونغ وو بصدمة : هل تمزحين ؟؟ كيف يمكنه أن يموت ؟
                                                                                                 
جيسيكا بجدية : أنا لا أمزح هو سوف يموت
                                                                                                       
جونغ وو يحاول تمالك أعصابه : وكيف تعلمين أنه سوف يموت ؟
                                                                                                 
جيسيكا : هل تعرف ما معنى تلك العلامة التي تظهر شيئا فشيئا على معصمه
                                                                                                   
جونغ وو يومىء بالنفي : لا أعلم ، ولكنني سبق و أن رأيتها على معصم والدي و عمي
                                                                                               
جيسيكا : بالضبط تلك العلامة تعني ظهور الطاقة الخاصة بحاملها  
                                                                                                   
جونغ وو : آه هكذا إذن ، ولكن ما علاقة هذا بموت جونغهيون
                                                                                               
جيسيكا : هذه العلامة لا تظهر إلا بعد الخمسين عاما أي بعد أن يستطيع الجسم استيعاب الطاقة التي تمده تلك العلامة به ،و لكن إن كنت في عمر التاسعة عشر عاما و ظهرت تلك العلامة فبالتأكيد لن يستطيع جسمك استيعاب الطاقة التي تخرجها تلك العلامة دفعة واحدة
                                                                                               
جونغ وو بفرح : مهلا لحظة ألا يعني هذا أن...
                                                                                                     
جيسيكا تبتسم : ديه هو سوف يموت بسبب تدفق الطاقة الكبير و لكن بعد أن تستقر العلامة في معصمه و يتعود جسمه على الطاقة الجديدة سوف يعود للحياة و ذلك لن يستغرق أكثر من دقائق قليلة على موته
                                                                                                   
جونغ وو يتنهد بارتياح : آش لقد أخفتني...ولكن لما جونغهيون حصل على تلك العلامة في هذا السن المبكر ؟؟
                                                                                               
جيسيكا : قبل مدة مات صديق جونغهيون فلجأ للطائر وكانت أول مرة شخص من العائلة سيتوسل للطائر لكي يعيد شخصا ما للحياة و لكن يبدوا أن جونغهيون قطع عهدا بدون أن يشعر وقال للطائر أنه سيفعل أي شيء إن أعاد صديقه للحياة لذلك أنا أعتقد أن الطائر اختار جونغهيون ليملك الطاقة مبكرا
                                                                                               
جونغ وو : حسنا لا يبدوا الأمر سيئا إلى تلك الدرجة ، ولكن أنا متشوق لمعرفة أي طاقة سيمتلكها جونغهيون
                                                                                                   
جيسيكا : إنها النار
                                                                                                       
 جونغ وو ينظر إليها ويقول بإحباط : لم أطلب منكِ أن تخبريني ، على كل حال أنا سأذهب الآن
                                                                                                 
وعندما يحاول جونغ وو الخروج من الغرفة تقول جيسيكا : لدي طلب !!
                                                                                                   
فيتوقف جونغ وو مكانه و يلتفت لينظر إليها
                                                                                                 
جيسيكا : أنت الوحيد الآن الذي يعرف أن جونغهيون سوف يموت ثم يعود للحياة بينما أصدقائه لا يعلمون بذلك ، لذلك رجاء إجعلهم لايقلقون و حاول الحفاظ على تباثهم حتى بعد إعلان خبر الوفاة
                                                                                                       
فيتابع جونغ وو النظر إليها بدون أي كلمة
                                                                                                 
فجأة يفتح أحدهم الباب فتختفي جيسيكا بسرعة و يلتفت جونغ وو خلفه ليجد طبيبا يحدق به
                                                                                                   
الطبيب باستغراب : يآ أيها الطفل ماذا تفعل هنا !!
                                                                                               
فينزل جونغ وو رأسه ويخرج بدون كلمة فينظر إليه ذلك الطبيب باستغراب
                                                                                                   
و في الأعلى كان المدير كيم و المناجر و تشانغ جو و يونغهوا و تشونجي جالسين في  نفس المكان السابق
                                                                                               
المدير كيم : لن يكون بإمكاني دفع فاتورة العملية كاملة لأنني إن فعلت ذلك فسوف تفلس الشركة نهائيا و لا يمكننا القيام بحفلة لفرقتكم حتى نجمع الأموال و ذلك لأن موعد العملية بعد غذ
                                                                                               
تشانغ جو : ونحن من أين سنحصل على المال
                                                                                                     
تشونجي : نحن مفلسون تماما
                                                                                                   
يونغهوا بهدوء : كم ستستطيع أن تدفع ؟؟
                                                                                               
فينظر الجميع إلى يونغهوا
                                                                                               
المدير كيم : آه سيكون بإمكاني دفع حوالي نصف المبلغ
                                                                                                   
يونغهوا و يظهر عليه القلق : إذن النصف الآخر لنا
                                                                                                       
فجأة يأتي جونغ وو ويظهر عليه الإحباط و عندما يصل ينظر إليهم و إلى وجوههم التي لا يمكن إخفاء القلق عليها ويقول في نفسه : يا إلهي كيف يمكن أن أهدئهم أنا لست جيدا في مهارات الإجتماع حتى
                                                                                                 
فينظر إلى تشونجي و يبتسم : آه لقد أتيت
                                                                                                   
تشونجي يبتسم : ديه بعدما سمعت ما حدث أتيت بسرعة
                                                                                                 
فينهض تشانغ جو و يقف أمام جونغ وو و يقول و كأنه يريد البكاء : لقد أخبرنا الطبيب أن جونغهيون هيونغ يحتاج إلى عملية جراحية
                                                                                                       
جونغ وو و يبدوا عليه عدم الاهتمام : نعم أعلم ذلك
                                                                                                 
فيرفع يونغهوا رأسه و ينظر إليه بنوع من الاستغراب فينتبه جونغ وو ليونغهوا و يقول في نفسه : أنديه لا يجب علي أن أظهر أنني أعلم !!
                                                                                                   
تشانغ جو يمسك مرفق جونغ وو : تشيبال جونغهيون هيونغ هو ولد عمك ألا تعرف أين تعيش عائلته ؟؟
                                                                                               
جونغ وو بصدمة : ولماذا تريد أن تعرف أين تعيش عائلته !
                                                                                                   
يونغهوا يتابع النظر إليه بنظرات مشككة : الأمر عادي فنحن نريد أن نخبرهم بأن ابنهم سيخضع للعملية بعد غذ و أنهم يحتاجون لتسديد مبلغ من المال لكي يتم انقاذه
                                                                                               
فيضحك جونغ وو من كلام يونغهوا و يقول : هل تظن أن عائلته مهتمة به ؟
                                                                                               
فينظر الجميع إلى جونغ وو باستغراب
                                                                                                     
يونغهوا : عندما ستسمع عائلته أن ولدها سيموت فستهتم لأمره
                                                                                                   
جونغ وو : استمع إلي إنسى عائلته تماما
                                                                                               
تشانغ جو يصرخ بغضب : ولم سننساها وهي أملنا الوحيد الآن
                                                                                               
جونغ وو بارتباك : أنا لا أعرف كيف سأشرح لكم الأمر و لكن ليست هنالك طريقة للإتصال بعائلته
                                                                                                   
تشانغ جو يبتعد عنه و عيناه مليئتان بالدموع : حسنا !! إن لم تساعده عائلته فنحن من سيساعده
                                                                                                       
فيذهب تشانغ جو و ينهض تشونجي و يتبعه فينهض يونغهوا كذلك بدون أن يتفوه بكلمة و ينهض المدير و المناجر و يذهبون بعيدا  
                                                                                                 
فيبقى جونغ وو واقفا وهو ينظر إليهم يذهبون فجأة يضع يده على رأسه و يصرخ بغضب : آآآآآآآآه لم هم لا يستمعون !!! جيسيكا لم طلبتي مني أن أهدئهم !!! جونغهيون أيها اللطيف ألم تجد من تصاحب غيرهم !!!!
                                                                                                   
و بعد انتهائه من الصراخ يجلس على الكرسي الذي خلفه و يبدأ بالتقاط أنفاسه ثم يبدأ بالصراخ مجددا بغضب و الأطباء واقفون أمامه و ينظرون إليه بدهشة
                                                                                                 
و بعد مرور ساعة كان يونغهوا جالسا في المنزل أمام الطاولة و يضع أمامه دليل الهاتف ويحاول الإتصال بجميع من يعرفهم لطلب المال لكن جميعهم لهم نفس الإجابة وهي الرفض
                                                                                                                                                                                                         
فيتصل بالشرطة ويطلب منهم مساعدته على إيجاد عائلة مواطن يدعى لي جونغهيون بعد أن أرسل إليهم بطاقته و معلومات عنه عبر البريد وجلس ينتظر اتصالا هاتفيا منهم
                                                                                                   
فجأة يدخل تشونجي إلى المنزل و هو يصرخ مرددا اسم يونغهوا فينهض يونغهوا بسرعة من مكانه و يذهب إليه
                                                                                               
يونغهوا بقلق : ماذا يحدث ؟ ما الأمر ؟
                                                                                                   
تشونجي يلتقط أنفاسه : إنه تشانغ جو !!
                                                                                               
يونغهوا : مابه ؟
                                                                                               
تشونجي : لقد ذهب إلى عصابة وو بين ليستلف المال منهم مجددا
                                                                                                     
يونغهوا بصدمة : ماذا قلت ؟؟ ولماذا لم تمنعه ؟
                                                                                                   
تشونجي : حاولت ذلك لكنه لم يستمع لي
                                                                                               
و في هذه الأثناء كان تشانغ جو واقفا أمام وو بين و عصابته في مخبأهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://soseolkpop.moroccofree.com
 
رواية النجوم النابضة البارت السابع و العشرون pulsars
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
افضل الروايات :: الروايات الخاصة بنا :: رواية النجوم النابضة pulsars-
انتقل الى: