افضل الروايات
مرحبا بك زائرنا الكريم أتمنى أن تزورنا دائما

افضل الروايات

سيضم هذا الموقع روايات عن فرق الكي بوب
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر
 

 رواية سر مدرسة الk-pop البارت الواحد و التلاثين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 124
تاريخ التسجيل : 14/12/2013
العمر : 18

رواية سر مدرسة الk-pop البارت الواحد و التلاثين Empty
مُساهمةموضوع: رواية سر مدرسة الk-pop البارت الواحد و التلاثين   رواية سر مدرسة الk-pop البارت الواحد و التلاثين Emptyالخميس أبريل 24, 2014 9:18 am

فيلتفت كل من مينهو ويونا إليه
                                                                                                 
جونغهيون ببرودة أعصاب : هل تريد أن تعرف معناها
                                                                                                 
فينظر يونغهوا و مينهو ويونا إليه باستغراب
                                                                                                   
جونغهيون و الإبتسامة الباردة على وجهه : إنها تتحدث عن فتاة خائنة حطمت أحدهم آلاف المرات و دائما ما تحاول أن تخبره أعذارا واهية و تبدأ بتمثيل الحزن أمامه
                                                                                                 
يونغهوا بنفسه : و لكن هذا ليس معنى هذه الأغنية أبدا
                                                                                                   
فتنظر يونا إلى الأرض بحزن
                                                                                                 
مينهو بغضب : ماذا !!!؟؟
                                                                                               
جونغهيون ببرودة أعصاب : هل تعلم من هي هذه الفتاة ؟ يبدوا أن يونا تعلم من هي
                                                                                                 
مينهو بغضب : أيها الوغد
                                                                                                   
جونغهيون و الإبتسامة الباردة على وجهه : صحيح ، إنها تلك الفتاة التي قربك ، إنها تلك الفتاة التي تختبئ بك دائما
                                                                                           
فتبدأ دموع يونا بالتساقط
                                                                                               
مينهو بغضب : كيف تجرؤ ؟؟
                                                                                                 
يونغهوا بقلق : جونغهيون كفى
                                                                                               
جونغهيون ببرودة شديدة : كفاكي تمثيلا ، لقد وثقت بك في البداية ، وحاولت الدفاع عنك ، ولكن كنت ذلك النوع من الأشخاص الذي كان سهلا بالنسبة لك ، أيتها المخادعة
                                                                                                 
فتنهار يونا على ركبتيها و تبدأ بالبكاء بشدة و تضع يديها على أذنيها و تصرخ بشدة : لا أريد سماع كلماتك ، لا أريد سماعها أرجوك ، إنني أتوسل إليك
                                                                                             
جونغهيون ببرودة : فقط عندما أصبحت أنا الوحيد الذي يؤلمه قلبه
                                                                                             
يونا وهي تبكي : لماذا كلماتك قاسية و مريرة هكذا ؟ لماذا أنت بارد دائما إتجاهي ؟
                                                                                           
جونغهيون : تسألين الآن لماذا
                                                                                             
مينهو بغضب : توقف عن هذا ألا ترى أنك عذبتها بما فيه الكفاية
                                                                                               
وينحني مينهو قربها ليساعدها على النهوض
                                                                                                 
جونغهيون ببرودة : لا يهمني
                                                                                               
فينهض مينهو بغضب ويسدد لكمة لجونغهيون فيسقط فوق إحدى المزهريات الأثرية بالمدرسة فتنكسر المزهرية و يصاب جونغهيون بجروح و يبدأ الدم بالسيلان فيصدم الجميع و تضع يونا يديها فوق فمها من أثر الصدمة
                                                                                                 
مينهو يبتسم : و الآن بعد أن حطمت المزهرية الأثرية سيصل بك الأمر للسجن
                                                                                               
فينظر جونغهيون إلى مينهو بغضب
                                                                                                   
يونغهوا لمينهو : هذا إذا لم تذهب أنت
                                                                                               
مينهو : ماذا !!؟
                                                                                                 
يونغهوا : سأشهد بكل شيء للمدير ، و احذر فالمدير لم يكذبني يوما وهو دائما ما يثق بي
                                                                                             
فينهض جونغهيون متئلما[/size
                                                                                                               
يونغهوا بقلق : كينشانا يو؟؟                
[/b][/right]                                                                                                    
جونغهيون يبتسم : ديه كينشانا
                                                                                                 
مينهو بمكر : لكن لا تنسى أنك لن تستطيع أن تشهد للمدير
                                                                                                 
فينظر كل من جونغهيون و يونغهوا لمينهو بصدمة
                                                                                             
ينهو يبتسم باستهزاء : أجل ، إذا حاولت إخبار المدير فأقسم لك أنني سأخبر العالم بأسره عن ماضيك و حقيقة والدك
                                                                                                 
فينظر جونغهيون ليونغهوا بقلق
                                                                                             
فيبتسم يونغهوا و عيناه  دامعة : هل هذا ما تريده حقا ، هل هذا ما تهددني به فقط
                                                                                               
جونغهيون بقلق : يونغهوا !!!
                                                                                                 
يونغهوا و الدموع تسيل من عينيه : حسنا إذا ، سوف ننهي الأمر هنا
                                                                                                   
مينهو باستغراب : ماذا تقصد ؟؟
                                                                                             
فيخرج يونغهوا هاتفه من جيبه ويتصل بمدير أعماله
                                                                                                 
يونغهوا و الدموع تسيل من عينيه بدون توقف : مرحبا ، أيها المدير لدي طلب منك ، أريدك أن تنظم لي لقاء صحفيا الآن بدون تأخر و تعال لتقلني من المدرسة بعد خمس دقائق و لاتتأخر أرجوك
                                                                                               
فيطفأ يونغهوا الهاتف و يقصد غرفته فيتبعه جونغهيون
                                                                                                 
جونغهيون بقلق : يونغهوا ماذا تريد أن تفعل ، توقف أرجوك
                                                                                                 
فينظر مينهو و يونا إليهما و هما يغادران بصدمة ، فيدخل يونغهوا إلى غرفته و يتبعه جونغهيون
                                                                                             
جونغهيون بقلق : لماذا قلت ذلك لمدير أعمالك ، مالذي تنوي فعله
                                                                                               
يونغهوا يرتدي سترته و يتفادى الحديث مع جونغهيون فجأة يرن هاتفه
                                                                                             
يونغهوا يرد على الهاتف : حسنا أنا قادم الآن
                                                                                                 
فيخرج يونغهوا من الغرفة و يتبعه جونغهيون إلى أن يصلا إلى الحديقة
                                                                                               
فيصرخ جونغهيون بغضب : أرجوك توقف للحظة فقط
                                                                                               
فيتوقف يونغهوا و يلتفت إلى جونغهيون و الدموع تنزل من عينيه واحدة تلو الأخرى : هل تريد أن تعلم ما الأمر ؟ حسنا سوف أخبر كل شخص عن كل ما كنت أخفيه من مدة
                                                                                               
جونغهيون بقلق : لا أرجوك لا تفعل
                                                                                                   
فيبتعد يونغهوا عن جونغهيون و يدخل إلى السيارة
                                                                                             
و في هذه الأثناء كانت كريستال و أونيو في الحديقة فلمحى من بعيد جونغهيون
                                                                                               
كريستال بفرح : أوه أنظر إنه جونغهيون ، جونغهيون أوبا !!!!
                                                                                               
فيسرعان كلاهما إليه بينما ملامح الصدمة بقيت مسيطرة على جونغهيون
                                                                                             
أونيو : جونغهيون مابك ؟؟
                                                                                                   
كريستال تنتبه إلى الدماء على يد جونغهيون و تصرخ في خوف : آآه أوبا إنك تنزف
                                                                                             
أونيو يمسك يد جونغهيون بقلق : ياإلهي مالذي حدث إنك تنزف بشدة
                                                                                               
جونغهيون بدهشة : يونغهوا سوف يفعل مصيبة كبرى
                                                                                                 
كريستال : ماذا !!؟؟
                                                                                               
جونغهيون بقلق : إسمعا هل تعرفان إحدى الأماكن الخاصة بالمؤتمرات الصحافية هنا
                                                                                                 
كريستال : هنالك مكان دائما ما نقيم فيه لقائاتنا الصحفية و يوجد قرب مقهى يدعى black flower و أيضا قرب أكبر ناطحة سحاب في هذه الجزيرة
                                                                                               
جونغهيون : لدي طلب منكما
                                                                                                 
أونيو : حسنا و لكن لتخبرنا ما الأمر أولا
                                                                                               
جونغهيون : لم يعد هنالك وقت
                                                                                               
وفي هذه الأثناء كان يونغهوا في السيارة وقد جفف دموعه و كان يظهر عليه حزن شديد
                                                                                               
مدير الأعمال : آآه لقد اقتربنا ، ولكن فقط أخبرني عن الأمر الذي تريد أن تقوله للصحافة
                                                                                             
يونغهوا يبتسم بقلق : عندما نصل هناك ستعرف كل شيء
                                                                                               
وفي هذه الأثناء في المدرسة كان حارس البوابة الرئيسية واقف يحس بملل شديد
                                                                                               
فجأة تقف أمامه كريستال وتبدأ بالغناء و الرقص فيعجب ذلك الحارس برقصها و أصبح لا يهتم بأحد من حوله
                                                                                             
و بسرعة شديدة اتجه أونيو و جونغهيون نحو دراجة الحارس و بدأ أونيو محاولة فتح قفل سلسلتها فنجح بفتحها
                                                                                             
و لكن سقطت السلسلة فأصدرت صوتا قويا فتجمد الجميع بمكانه .........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://soseolkpop.moroccofree.com
 
رواية سر مدرسة الk-pop البارت الواحد و التلاثين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
افضل الروايات :: الروايات الخاصة بنا :: رواية سر مدرسة الk-pop (كاملة)-
انتقل الى: