افضل الروايات
مرحبا بك زائرنا الكريم أتمنى أن تزورنا دائما

افضل الروايات

سيضم هذا الموقع روايات عن فرق الكي بوب
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
عن موقعنا
هذا الموقع سيحتوي روايات عن فرق الk-pop وما سيميزه هو أن القصص واقعية بطلتها أنا لقد أعطيت دور البطولة لأعضاء فرق أحبها و أضفت أشياء للقصص الواقعية لتناسب الشخصيات فأتمنى أن تعجبكم الروايات
عن رواياتنا
كما قلت من قبل الروايات سوف تحمل أحداث حقيقة ممزوجة بقليل من الخيال و بالطبع سوف تكون الشخصيات الرئيسية بكل رواية أعضاء فرق كيبوبية و دائما ما سيكنون هم cnblue و teen top و shinee بالإضافة إلى فرق أخرى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت

شاطر | 
 

 النجوم النابضة البارت الخامس عشر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 124
تاريخ التسجيل : 14/12/2013
العمر : 17

مُساهمةموضوع: النجوم النابضة البارت الخامس عشر   الثلاثاء سبتمبر 02, 2014 5:03 pm

فينهض جونغهيون من أمام الطاولة و يذهب إلى غرفته و هو غير مهتم فتنهض سوهيون كذلك و هي محرجة بشدة
                                                                                                       
و في منتصف الليل كان جميع أعضاء نائمين حيث كان تشانغ جو في غرفة وحده و يونغهوا مع تشونجي في نفس الغرفة
                                                                                                 
بالتأكيد كان تشونجي شبه ميت
                                                                                                   
و أما يونغهوا فقد كان نائما و يتعرق بشدة و أيضا يتنفس بصعوبة
                                                                                                 
في حلمه : كان يونغهوا يجري في طريق طويلة و مظلمة جدا هربا من شيىء ما نحو بقعة صغيرة من الضوء و عندما اقترب منها و اخترقها وجد نفسه على حافة حفرة كبيرة جدا و عميقة فتوقف يونغهوا مكانه و نظر حوله و الرعب يسيطر عليه فجأة ضهر أمامه ضوء أبيض
                                                                                                       
فوضع يونغهوا يديه أمام عينيه بسبب القوة الكبيرة لذلك الضوء و بعد لحظات أبعد يديه لينظر إلى ذلك الشيء الذي جعله يفقد قوته
                                                                                                 
يونغهوا بصدمة : ا....الطا..ئر .. ويتابع يونغهوا التحديق بذلك الطائر و هو أيضا يحدق إليه بعينيه الزرقاوتان ثم فجأة تظهر من خلف يونغهوا تلك الشرائط البيضاء التي كانت تلاحقه فتدفعه عن الحافة و يسقط يونغهوا في تلك الحفرة وهو يصرخ بأعلى صوته
                                                                                                   
فجأة ينهض يونغهوا بسرعة و يفتح تشونجي الضوء و يقول بعجب : لماذا تصرخ ؟ هل أنت بخير ؟
                                                                                               
و لكن يونغهوا لا يرد على كلامه و يتابع التنفس بصعوبة و الرعب سيطر عليه من رأسه حتى أخمص قدميه
                                                                                                   
تشونجي : هيونغ أنت تتعرق بشدة ، هل كان كابوسا ؟
                                                                                               
فينظر إليه يونغهوا و يومىء بالنفي ثم يبتسم قليلا ليطمإنه : لا ..لاشيء مهم
                                                                                               
فيعود يونغهوا للفراش وظهره من جهة تشونجي ويضع الغطاء على نفسه أما تشونجي فينظر إليه باستغراب بعدها يطفىء الأنوار و يعود إلى النوم
                                                                                                     
أما يونغهوا فلم يستطع ذلك وبقي يفكر في الكابوس الذي رآه
                                                                                                   
وفي صباح الغذ كان دوجين قد استعد مع الولدين للرحلة و في خارج المنزل كان جونغهيون راكبا في السيارة و يشعر بضيق شديد بينما دوجين ينتظر في الخارج وفجأة يصرخ : سوهيون آه أسرعي !!
                                                                                               
فتخرج سوهيون من المنزل وهي تحمل حقيبتها الثقيلة و تحاول النزول من الدرج ثم فجأة تنفجر حقيبتها بسبب عدم تحملها لذلك الكم الهائل من الملابس
                                                                                               
فترمى جميع ملابسها على الأرض و تبدأ سوهيون بالشكاية و محاولة جمع ملابسها وتصرخ على أبيها من بعيد بغضب : أبا !! تعال وساعدني !!
                                                                                                   
فيسرع أبوها نحوها و يبدآن بجمع الأغراض و جونغهيون ينظر إليهما وهو يقول في نفسه : إنها محظوظة بكون ذلك الأب والدها
                                                                                                       
و بينما هو يحدق إليهما كانا قد انتهيا من جميع الأغراض و عندما أرادا أن يقفلا الحقيبة انفجرت ثانية فصرخت سوهيون بإحباط وابتسم جونغهيون من ذلك الموقف المضحك لكنه سرعان ما عاد إلى تعابير وجهه السابقة
                                                                                                 
و بعد مرور ساعة من جمع الأغراض وانفجار الحقيبة انطلقت السيارة نحو الغابة الجبلية
                                                                                                   
و بعد مرور ساعتين أوقف دوجين السيارة في منتصف الطريق وسط الجبل و بعدها حاول تحريك المحرك لكن السيارة لم تتحرك
                                                                                                 
سوهيون بقلق : أبا هل كل شيء على مايرام ؟
                                                                                                       
دوجين يلتفت إلى سوهيون و جونغهيون : لدي طلب منكما
                                                                                                 
فينظران إليه باستغراب بينما هو يبتسم بارتباك
                                                                                                   
و بعد مرور خمس دقائق من محاولة جونغهيون و سوهيون لدفع السيارة لم ينجح الأمر و لم تعمل مجددا
                                                                                               
فتوقفا عن الدفع و خرج دوجين فأسرعت سوهيون نحوه و بدأت تنظر إليه بقلق
                                                                                                   
دوجين يبتسم بارتباك : ميانيه . سوف ننتظر وصول سيارة ما تعيدنا إلى المنزل  
                                                                                               
سوهيون تتنهد بإحباط : آآآش . يالها من رحلة رائعة !
                                                                                               
فتصعد إلى السيارة و هي غاضبة و يتابع كل من جونغهيون و دوجين التحديق بها باستغراب
                                                                                                     
دوجين يتقدم نحو جونغهيون و يضع يده على كتفه فينظر إليه جونغهيون و يقول بابتسامة ساخرة : إنك منظم رحلات بارع
                                                                                                   
. دوجين : ستبقى بقربي حتى نوقف سيارة لتعيدنا
                                                                                               
فيتنهد جونغهيون بملل و يذهب للجلوس على حافة الطريق حيث ظهره جهة الشارع وهو ينظر إلى الغابة التي أمامه
                                                                                               
و بينما دوجين ينتظر مرور سيارة ينتبه إلى جونغهيون
                                                                                                   
دوجين بغضب : أيها الفتى يجب أن تكون جهة الشارع لتوقف معي السيارات
                                                                                                       
جونغهيون يلتفت إليه : فعل ذلك لا يحتاج إلى شخصين لذلك أنت تكفي ..
                                                                                                 
فيكتم دوجين غيضه ويتابع انتظار مرور سيارة ما
                                                                                                   
و في هذه الأثناء كان يونغهوا في غرفة المعيشة يلعب بالألعاب الإلكترونية برفقة تشانغ جو و أما تشونجي فقد كان يعد الرامن في المطبخ و تقريبا المكان ممل بسبب وجود كاميرات التصوير لذلك هم لا يستطيعون التصرف بحرية
                                                                                                 
و بعد لحظة توقف تشانغ جو عن اللعب
                                                                                                       
يونغهوا بغضب : ياااا لماذا توقفت عن اللعب
                                                                                                 
تشانغ جو : تشاكامان .
                                                                                                   
فيخرج تشانغ جو هاتفه ليجد أن هنالك رسالة قد وصلته و عندما يقرأها يضهر الرعب على ملامح وجهه
                                                                                               
يونغهوا ينظر إليه باستغراب : مابك ؟؟
                                                                                                   
تشانغ جو ينهض بدون أي كلمة و يسرع بارتداء سترته
                                                                                               
يونغهوا : هيه مهلا لحظة ألن نكمل اللعب ؟ إلى أين أنت ذاهب ؟
                                                                                               
فيخرج تشانغ جو من المنزل بدون أي كلمة
                                                                                                     
ويجلس تشونجي قرب يونغهوا و يبدأ بأكل الرامن
                                                                                                   
يونغهوا : هل تلعب معي ؟؟
                                                                                               
تشونجي يضع الرامن على الطاولة و يقول و فمه ممتلىء بالطعام : تشاكامان يو
                                                                                               
ويخرج هاتفه من جيبه ويقول بصوت مستغرب : أحد ما يتصل ! يوبوسييو ! يوبوسييو !! آه لا توجد إشارة
                                                                                                   
فينهض تشونجي و يذهب إلى المطبخ للبحث عن إشارة
                                                                                                       
يونغهوا بحزن : لا... أنت أيضا ..ويلتفت إلى طاقم التصوير : أرجوكم ليلعب أحد معي !!!  
                                                                                                 
و أما تشونجي فيذهب إلى المطبخ وهناك يبدأ بالبحث عن إشارة ثم فجأة ينقطع الإتصال فيقول تشونجي باستغراب : من الذي اتصل توا يا ترى ؟؟
                                                                                                   
ثم بعد لحظة تصل تشونجي رسالة
                                                                                                 
تشونجي باستغراب : رسالة أيضا ؟؟
                                                                                                       
ويفتحها ثم يبدأ بقرائة الرسالة : أحد أصدقائك سبب لك هذا ، مرحبا بك في أوكيغاهارا....لديك مدة قليلة لتنقذ نفسك إنس كل شيء متعلقا به قبل فوات الأوان..
                                                                                                 
فيصدم تشونجي و تظهر الحيرة و الإستغراب على ملامح وجهه
                                                                                                   
            فيعود إلى غرفة المعيشة و تضهر الصدمة على ملامح وجهه
                                                                                               
يونغهوا بقلق : هل كل شيء على مايرام ؟
                                                                                                   
تشونجي يجلس على الكنبة قرب يونغهوا  ويلتفت إليه : هيونغ هل تعرف معنى كلمة أوكيغاهارا ؟؟
                                                                                               
يونغهوا ينظر إليه باستغراب : ياااا من أين تحظر مثل هذه الكلمات الغريبة
                                                                                               
تشونجي بإحباط : إذن أنت لا تعلم
                                                                                                     
يونغهوا : إبحث في الأنترنيت
                                                                                                   
تشونجي : أجل لماذا لم أفكر في ذلك ؟
                                                                                               
فينظر إليه يونغهوا بإحباط ثم يصرخ بملل : كفى !! لن أنتظر أحدا سألعب لوحدي !!
                                                                                               
فيحمل يونغهوا وحدة التحكم ويبدأ باللعب وحده
                                                                                                   
و بعد لحظات تشونجي يعود إلى يونغهوا وهو حزين جدا
                                                                                                       
يونغهوا يتابع اللعب بدون أن ينظر في وجهه : إذن ، هل وجدت معناها ؟؟
                                                                                                 
تشونجي بإحباط : لا
                                                                                                   
يونغهوا : إذن تعال وساعدني فأنا أموت هنا وحدي
                                                                                                 
تشونجي ينهض من الأريكة بتشوق : مهلا جونغهيون هيونغ بالتأكيد سيعرف معناها
                                                                                                       
يونغهوا لازال يلعب : ولماذا جونغهيون بالضبط
                                                                                                 
تشونجي بفرح : لأن ذلك الهيونغ لديه معرفة بجميع أنواع المصطلحات الغريبة
                                                                                                   
يونغهوا : إذن حظا طيبا في الإتصال به
                                                                                               
فيخرج تشونجي هاتفه ويحاول الإتصال بجونغهيون لكن هذا الأخير هاتفه ليس معه بل هو برفقة دوجين الذي تركه في خزانة بالمنزل
                                                                                                   
يتعذر الإتصال بهذا الشخص المرجوا المحاولة بعد مدة ليست بطويلة فيقفل تشونجي الخط و يتكأ على الأريكة بفشل و إحباط
                                                                                               
يونغهوا بخيبة أمل و عضب : آآاش لقد مت ويلتفت إلى تشونجي : لم تخبرني بعد من أين أتيت بهذه الكلمة
                                                                                               
تشونجي : ليس بالأمر المهم الآن
                                                                                                     
يونغهوا يرمي وحدة التحكم على الطاولة ويقول بصوت خافت : أين ذهب ذلك العفريت الصغير تشانغ جو
                                                                                                   
تشونجي : يجب أن نستعد للجنازة
                                                                                               
يونغهوا يلتفت إليه بخوف : ماذا تقول ؟؟
                                                                                               
تشونجي : ألم تقل أنك مت ؟!
                                                                                                   
فيمسك يونغهوا وسادة كانت بقربه ويرميها على تشونجي الذي نهض بسرعة وهرب إلى الغرفة المقابلة
                                                                                                       
و مع حلول الثانية عشر ظهرا وارتفاع درجة الحرارة في المناطق الجبلية كان التلاثة لازالوا وسط الطريق و لم تمر أي سيارة طوال الأربع ساعات الماضية
                                                                                                 
جونغهيون بضجر : الجو حار بشدة دعنا نتوقف عن الإنتظار ونعود أدراجنا قبل حلول المساء
                                                                                                   
دوجين : سوف ننتظر أكثر
                                                                                                 
جونغهيون بغضب : لو أننا استغللنا الأربع ساعات الماضية في العودة إلى المنزل بدل تضييع الوقت هنا....
                                                                                                       
دوجين يقاطعه وهو يصرخ بوجهه : أصمت أنت الآن !!
                                                                                                 
فيتوقف جونغهيون عن الكلام و ينهض من مكانه
                                                                                                   
دوجين ينظر إليه : إلى أين أنت ذاهب
                                                                                               
جونغهيون : إلى وسط هذه الغابة
                                                                                                   
دوجين : ولماذا ؟؟
                                                                                               
جونغهيون : أنا متأكد مئة بالمئة بأننا سنبقى هنا حتى منتصف الليل لذلك سأذهب للبحث عن أحد ما يعيش هناك
                                                                                               
فيدخل جونغهيون إلى الغابة و لا يهتم لصراخ دوجين خلفه
                                                                                                     
دوجين يحاول كتمان عضبه : هذا الطفل اللطيف .... لما هو لا يستمع أبدا
                                                                                                   
و في هذه الأثناء كان تشانغ جو واقفا أمام إحدى المقاهي الليلة ثم أتى إليه أحدهم و أخذه معه إلى الداخل
                                                                                               
و في إحدى الغرف الخاصة هناك كان ووبين جالسا مع أعضاء عصابته فدخل ذلك الرجل و تشانغ جو برفقته
                                                                                               
ووبين بسخرية : ووو أنظروا من أتى إلى هنا !
                                                                                                   
تشانغ جو : ما الذي تريده
                                                                                                       
ووبين باحتقار : لا أريد شيئا
                                                                                                 
تشانغ جو : إذن سأذهب
                                                                                                   
و عندما أراد تشانغ جو الخروج أشار ووبين بعينيه إلى عضوين من العصابة فوقفا بسرعة أمام تشانغ جو
                                                                                                 
فتوقف هذا الأخير و نظر إليهما بغضب و حقد وعاد للإلتفات إلى ووبين
                                                                                                       
ووبين يبتسم : أيها الصغير سوف أنسى جميع الديون التي أدين بها لك
                                                                                                 
تشانغ جو باستغراب : شنشا ؟!
                                                                                                   
ووبين : أجل وسوف آمر جميع أعضاء عصابتي بالإبتعاد عنك ولكن كل ذلك بشرط واحد
                                                                                               
فتسود لحظة صمت وبعد مدة يقول تشانغ جو بثقة : أنا أعلم تماما بأن شرطك هذا لن يكون أمرا جيدا . ولكن سأستمع له أولا
                                                                                                   
ووبين : حسنا إذن ، شرطي هو صديقك
                                                                                               
     تشانغ جو بصدمة : ماذا تقصد ؟؟
                                                                                               
أسئلة البارت القادم :
                                                                                                     
ماذا يقصد ووبين بذلك الشرط الغريب ؟؟
                                                                                                   
ماذا سيحدث في تلك الرحلة الجبلية ؟؟
                                                                                               
مامعنى كلمة أوكيغاهارا ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://soseolkpop.moroccofree.com
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 124
تاريخ التسجيل : 14/12/2013
العمر : 17

مُساهمةموضوع: رد: النجوم النابضة البارت الخامس عشر   الثلاثاء سبتمبر 02, 2014 5:06 pm

مرحبا شينغوووووو مجددا !! لقد تلقيت أخبارا رائعة اليوم وهي أنه هنالك أكثر من 24 متتبع لذلك طلبي الوحيد الآن أن تكتبوا جميعا ردا عن هذا البارت حتى وإن كان الرد متكون من حرف واحد ... ^^ و شكرا لمتابعتكم و إخلاصكم أحبكم جميعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://soseolkpop.moroccofree.com
علياء
زائر



مُساهمةموضوع: رد على البارت ال 15   الأربعاء سبتمبر 03, 2014 1:21 am

انا اتابع روايتك بحماس شديد و ادعو الله ان تقومي بكتابة و تحميل المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 124
تاريخ التسجيل : 14/12/2013
العمر : 17

مُساهمةموضوع: رد: النجوم النابضة البارت الخامس عشر   الأربعاء سبتمبر 03, 2014 7:38 am

شكرا لكي علياء سأبذل قصار جهدي ^^
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://soseolkpop.moroccofree.com
shereen cnblue
زائر



مُساهمةموضوع: اوه    الأربعاء سبتمبر 03, 2014 2:58 pm

اوه اوني اكيد يقصد جونهيون اوبا وايه فعلا معنى الكلمة الغريبة دي اوني انتي بجد انا مش عارفة اوصفك بأيه كل مرة بتهرني اكتر انا كتير فخورة بيكي ♥
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
النجوم النابضة البارت الخامس عشر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
افضل الروايات :: الروايات الخاصة بنا :: رواية النجوم النابضة pulsars-
انتقل الى: